أمواج البحر تلفظ جثة مهاجر مغربي يبلغ من العمر 31 سنة


أمواج البحر تلفظ جثة مهاجر مغربي يبلغ من العمر 31 سنة
متابعة

لفظت أمواج شاطئ مدينة سبتة المحتلة، صباح أمس الجمعة، جثة شاب من جنسية مغربية يعد ضحية اخرى لضحايا محاولات الهجرة السرية

ووفق ما أوردته مصادر إعلامية محلية، فإن الضحية عُثر على جثته في الساعة الثامنة صباحا من طرف بعض المارة، فتم إعلام المصالح الأمنية الإسبانية التي حلّت بعين المكان ونقلت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجامعي بالمدينة.

وأضافت ذات المصادر، أن التحقيقات الأمنية كشفت أن الضحية مغربي مزدادا بتطوان ويبلغ من العمر 31 سنة ومكنت وسائل التواصل الإجتماعي من الوصول الى عائلته ويرجح أنه توفي خلال محاولة فاشلة للهجرة السرية في ظل عدم استكمال التحقيقات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح