أمن بني أنصار يشنّ حملة واسعة انتهت بإيقاف "بزناس" خطير وحجز كميات من الشيرا والكوكايين


ناظورسيتي -متابعة

شنّت مصالح أمن مفوضية بني انصار، بقيادة رئيسها العميد عبد الله اشكيل، أمس الأربعاء، حملة واسعة في المدينة.

وقد انتهت الحملة، وفق ما علمت "ناظورسيتي"، بإيقاف مروج كوكايين مبحوث عنه وطنيا، حُجزت لديه كمية من "الشيرا" وهاتف محمول ودراجة نارية مزورة.

كما حُجزت بمنزل المعني بالأمر الموقوف، كمية من "الكوكايين" و"الشيرا" ومبلغ مالي يرجَّح أنه من متحصلات ترويج المخدرات.

كما تمت خلال هذه الحملة الأمنية، بحسب مصادرنا، مداهمة مقهيين مخصَّصين لتدخين "الشيشة" وتم على إثر ذلك حجز مجموعة كبيرة من النرجيلات.

وتم خلال حملة أمس الأربعاء أيضا إيقاف 40 شخصا لعدم وضعهم الكمامات وستة أشخاص بسبب حيازة المخدرات واستهلاكها. كما تم التحقق من هوية عشرات الأشخاص.


وتندرج هذه الحملة في إطار مواصلة مفوضية أمن بني انصار، بقيادة العميد عبد الله اشكيل، حملاتها بغرض فرض استتباب الأمن في المدينة وضواحيها.

وتشنّ الدوائر الأمنية في المدينة حملات أمنية في مختلف أحياء المدينة، يشارك فيها مجموعة عناصر الأمن ورؤساء الدوائر الأمنية.

وتستهدف هذه الحملات مختلف أحياء المدينة و"النقط السوداء"، حيث ينتشر تعاطي المخدرات والسرقة، من خلال تفتيش المقاهي وقاعات الألعاب والدكاكين.

ويتم خلال هذه الحملات اعتقال العدبد من المبحوث عنهم المتابَعين في ترويج المخدرات والسرقة وغيرها ويحالون على العدالة، كل حسب التّهم المنسوبة إليه.

وتخلّف هذه الحملات ارتياحا بين سكان الأحياء التي تشملها، إذ يشيدون بالأسلوب الذي نهجه الجهاز الأمني للقضاء على العناصر الإجرامية التي تتخذ من بعض الأماكن ملاذا لها لتنفيذ عمليات السرقة تحت التهديد.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر أمنية أن نسبة الجريمة تراجعت بصورة ملحوظة بعدوضع حد لنشاط عدة عصابات إجرامية وإيقاف عدد كبير من الفارّين من العدالة، إقليميا ووطنيا، من خلال حملات تمشيطية واسعة النطاق ومركزة، تهمّ أوكار المجرمين والمنحرفين وبائعي المخدرات والخمور ومروجيها في كل من الناظور وبني انصار والعروي وزايو.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح