أمريكا تطالب مجلس الأمن بإصدار وثيقة رسمية حول السيادة المغربية على الصحراء


ناظورسيتي -متابعة

أفاد ناصر بوريطة، وزير الخارجية، بأن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت مجلس الأمن رسميا بقرارها الجديد القاضي باعتراف أمريكا بالسيادة المغربية الكاملة على أراضيه في الصحراء.

وصرّح بوريطة بأن واشنطن طالبت المنتظم الدولي بإصدار وثيقة رسمية حول القرار الجديد لتوزيعه على جميع الأعضاء.

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، قد أشادت، في تغريدة في "تويتر"، باتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب.

كما نشرت تغريدة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال فيها إن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف أيضا بالسيادة المغربية على الصحراء".

وفي السياق ذاته، كان سفير الولايات المتحدة في الرباط، ديفيد فيشر قد أعلن، السبت الماضي، خلال مراسم أقيمت في مقر السفارة، أن بلاده اعتمدت “خريطة رسمية جديدة” للمغرب تضمّ الصحراء المغربية.


وقال فيشر إن “هذه الخريطة هي التجسيد المادي لإعلان الرئيس دونالد ترامب الجريء قبل يومين، الذي اعترف فيه بسيادة المغرب على الصحراء الغربية”.

ووقع المسؤول الأمريكي “الخريطة الرسمية الجديدة لدى الحكومة الأمريكية لمملكة المغرب".

وأعلن ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية للمغرب.

وتتوالى الضربات التي تتلقاها الجبهة الانفصالية بعد الإعلان الرئاسي الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء.

وقالت وسائل إعلام دولية إن الجبهة الانفصالية تلقت أقوى "صفعة" منذ 1991، حين تم إعلان اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي هذا الإطار أفادت صحيفة "إل باييس" الإسباني، مؤخرا، بأن الاعتراف الرئاسي الأمريكي الذي وقعه دونالد ترامب والقاضي بالسيادة المغربية كامل صحرائه كان “ضربة موجعة لـ"البوليساريو" وراعيتها الجزائر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح