ألمانيا.. قتلى وجرحى في حادث دهس على طريق للمشاة


ناظورسيتي: وكالات

ذكرت الشرطة الألمانية، يوم الثلاثاء، أن شخصين لقيا مصرعهما في إحدى مدن البلاد، من جراء صدم عدد من المارة على طريق للمشاة، بحسب ما نقلت فرانس برس. ولم يجر تحديد المدينة التي شهدت هذا الحادث، كما لم ترد تفاصيل عما إذا كان حادثا عاديا أم إن الأمر يتعلق باعتداء مقصود.

ومع وقوع هذا الحادث في مطلع ديسمبر الجاري، يعود إلى أذهان الألمان، هجوم الدهس الإرهابي المروع الذي استهدف سوقا للميلاد في العاصمة برلين، في التاسع عشر من ديسمبر 2016.

وكان الهجوم الذي نفذه طالب اللجوء التونسي، أنيس العامري، وقتئذ، قد أسفر عن مقتل 12 شخصا، فيما أصيب عشرات الآخرين، وسط حالة من الهلع. ويأتي حادث الدهس، بنيما زادت أجهزة الأمن في دول أوروبية، من درجة التأهب، على إثر اعتداءات في كل من فرنسا والنمسا.

وفي البداية قالت السلطات إن شخصا واحدا قتل، لكن الحصيلة ارتفعت بعد قليل، وقال المتحدث باسم الشرطة أن سيارة أصابت عددا من الأشخاص في منطقة للمشاة، مؤكدا أن "خلفية الحادث غير واضحة"، وأن التحقيقات ما تزال مستمرة مع سائق السيارة.


وقالت شرطة ترير: "ألقينا القبض على شخص واحد وتحفظنا على سيارة"، مضيفة أنه "وفقا للمعلومات الأولية، قتل شخصان". وأضافت: "جرح العديد من الأشخاص بعد أن صدمتهم سيارة في منطقة المشاه في ترير، رجاء تجنب المنطقة حيث تتواجد قوات الشرطة والطوارئ في موقع الحادث".

وذكر تلفزيون إس.دبليو.أر أن الشرطة اعتقلت السائق وأضاف أن تفاصيل الحادث لم تتضح بعد، فيما نقل التلفزيون عن شهود عيان أن أحد الأشخاص ربما لقي حتفه في الواقعة.

وشهدت ألمانيا، في التاسع عشر من شهر نوفمبر الماضي حادث طعن أصيب فيه عدد من الأشخاص غربي ألمانيا، لكن التحقيقات أثبتت أن الموضوع كان على خلفية خلاف عائلي.

وقالت وسائل إعلام ألمانية، في سبتمبر الماضي أن مشتبها به بقضية طعن قام بالهتاف بكلمة "الله أكبر" قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه، في ولاية كولونيا غربي البلاد.

ومنذ أيام، تحدث وسال إعلام ألمانية عن اصطدام سيارة ببوابة المستشارية الألمانية في العاصمة برلين.

ولفتت وسائل الإعلام إلى أن الحادثة وقعت قبيل كلمة مرتقبة للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل حول الإغلاق.

ووفق وسائل الإعلام ألمانية فإن السيارة التي اصطدمت بالمستشارية كتب عليها "أنتم قتلة الأطفال وكبار السن"، ولا تحمل لوحة وعليها شعارات مناهضة للعولمة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح