ألمانيا تقرر توقيف إصدار تأشيرات "شنغن" للمغاربة


ناظورسيتي - متابعة

قامت السفارة الألمانية بالرباط، بالإعلان عن توقيف إصدار تأشيرات شينغن للمواطنين المغاربة، حسب ما نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي، وذلك في إعلان مقتضب، حيث قالت:” نظرا للحالة الوبائية بالمغرب نخبركم أنه لا يمكن تقديم الطلبات على التأشيرة شنغن حتى إشعار آخر”.

و يرى متتبعون أن هذا القرار ليس مرتبطا فقط بالحالة الوبائية بالمغرب، بل له علاقة بالقرار المغربي الأخير؛ القاضي بقطع التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط والمنظمات الألمانية المانحة، وذلك “بسبب خلافات عميقة تهم قضايا مصيرية”.

وكان وزير الخارجية ناصر بوريطة قد قال في رسالة إلى أعضاء الحكومة المغربية إن المغرب قرر قطع علاقاته مع السفارة الألمانية في الرباط بسبب خلافات عميقة تهم قضايا المغرب المصيرية، وهذا “ما استدعى قطع العلاقات التي تجمع الوزارات والمؤسسات الحكومية مع نظيرتها الألمانية، بالإضافة إلى قطع جميع العلاقات مع مؤسسات التعاون والجمعيات السياسية الألمانية”.



ومن جهتها أكدت الخارجية الألمانية، أن القرار المغربي، القاضي بقطع العلاقات مع سفارة ألمانيا ما زال غير واضح في تفاصيله بالنسبة لبرلين، وفق ما نقلته القناة التلفزيونية الإخبارية الألمانيةNTV.

وأكدت الخارجية أنها أحيطت علما بالتقارير الإعلامية الواردة من المغرب، موضحة أن “الحكومة الألمانية لا ترى أي سبب يعرقل العلاقات الدبلوماسية الطيبة مع المغرب لذلك دعا وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية السفيرة المغربية في برلين إلى لقاء، لإجراء مناقشة عاجلة بخصوص هذا الموضوع وشرح ما جرى”.

وقالت القناة الألمانية إنه “بالرغم من تصنيف وزارة الخارجية الألمانية لعلاقة ألمانيا بالمغرب بأنها تقليدية وودودة وخالية من المشاكل.. إلا أن هناك مشاكل تطفو على السطح منذ فترة”.
وأشارت ذات القناة إلى أن “هناك حاليا العديد من نقاط الخلاف بين الرباط والحكومة الألمانية، ومن أهمها الانتقاد الألماني للاعتراف من جانب واحد بمطالب المغرب بالصحراء من قبل الولايات المتحدة وهو ما أثار استياء المغرب”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح