ألمانيا تتبنى قرار ترحيل مغاربة سوريين إلى وطنهم المزيف


ناظورسيتي: متابعة

أصبح المغاربة الذين قدموا أنفسهم للسلطات الألمانية على أنهم من ذوي الحقوق للحصول على اللجوء نتيجة لظروف الحرب التي تعيشها سوريا، بعدما ادعوا أنهم سوريون، على وشك الدخول في مأزق غير محسوب العواقب، بعدما تبنت ألمانيا قرار جديد يدعو إلى ترحيل مدانين من اللاجئين السوريين بجرائم أو ممن يصنفون بأنهم خطرين إلى وطنهم الأصلي.

وتخشى فئة المغاربة المدانين بجرائم الذين تمكنوا من الهجرة إلى ألمانيا عبر تركيا، بعد تقديمهم لوثائق مزيفة تثبت أنهم حاملين للجنسية السورية، أن يطالهم قرار الترحيل، الأمر الذي سيخلق لهم مشاكل خطيرة قد تقلب حياتهم رأسا على عقب.

وستسمح ألمانيا مجددا بعمليات الترحيل في حق الحاملين للجنسية السورية إلى بلدهم ابتداء من 2021 في حال اعتبروا أنهم يشكلون تهديدا للأمن الألماني، حسبما أعلن مسؤول كبير في وزارة الداخلية اليوم الجمعة 11 دجنبر الجاري.

وقال نائب وزير الداخلية هانس غيورغ أنغيلكه للصحافيين إن "الحظر العام على الترحيل (إلى سوريا) ستنتهي مدته في نهاية هذا العام". وأضاف "الذين يرتكبون جرائم أو يسعون وراء أهداف إرهابية لإلحاق أذى خطير بدولتنا وشعبنا، يجب أن يغادروا البلاد وسوف يغادرون".



style="display:block"
data-ad-client="ca-pub-2034286937928332"
data-ad-slot="1086926944"
data-ad-format="auto"
data-full-width-responsive="true">


و جاء القرار خلال مؤتمر عبر الهاتف بين وزير الداخلية الفدرالي المحافظ هورست زيهوفر، الذي كثيرا ما طالب بإنهاء حظر الترحيل، ووزراء الداخلية الـ16 على مستوى الولايات. والوزير زيهوفر ينتمي للاتحاد الاجتماعي المسيحي (البافاري) وهو الشريك الأصغر في حكومة أنغيلا ميركل المكونة من "ائتلاف كبير" يمين-يسار.

وأنغيلكه الذي ينوب عن زيهوفر الموجود في العزل بسبب فيروس كورونا المستجد، قال في مؤتمر صحافي إن نحو 90 سوريا يشتبه في أنهم من المتطرفين، موجودون في ألمانيا.

وتصاعدت الدعوات لتغيير في الموقف منذ توقيف سوري في نوفمبر بشبهة تنفيذ اعتداء دام بسكين في مدينة دريسدن. وقال المدعون إن الشاب البالغ من العمر 20 عاما، والمتهم بقتل سائح وإصابة آخر بجروح خطيرة، كان مدانا بعدد من الجرائم ومعروف بقربه من الأوساط الإسلامية. وكان يقيم في ألمانيا بموجب وضع خاص يمنح للأشخاص الذين تُرفض طلباتهم للجوء، ولكن لا يمكن ترحيلهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح