ألمانيا: إصابات ومواجهات في مظاهرة مناوئة لحزب البديل المعادي للأجانب‎


ألمانيا: إصابات ومواجهات في مظاهرة مناوئة لحزب البديل المعادي للأجانب‎
متابعة

أصيب ثلاثة رجال شرطة ألمان في احتجاجات ضد ندوة للحزب الألماني المناوئ للهجرة واليورو (إيه إف دي)/البديل من أجل ألمانيا، في مدينة رويتلينغن بجنوب ألمانيا.

وأعلنت الشرطة الألمانية أن نحو 40 مشاركا في المسيرة المناوئة لحزب (إيه إف دي) أغلقوا مدخلا لندوة للحزب بمناسبة العام الجديد باستخدام قفل دراجات. وأعقب ذلك وقوع اشتباكات للمتظاهرين المنتمين إلى التيار اليساري مع أنصار حزب (إيه إف دي) والشرطة. وتبادلت الشرطة والمتظاهرون استخدام رذاذ الفلفل ما أصاب شرطيين اثنين بالتهابات في العين فيما أصيب شرطي ثالث في رأسه. وتمكن رجال الشرطة الثلاثة من استكمال عملهم، ولم تدل الشرطة ببيان حول الإصابات بين المتظاهرين.

وألقت الشرطة القبض على متظاهر لحيازته رذاذ مقاوم للحيوانات. وكانت الدعوة إلى المظاهرة التي حملت اسم "التحالف من أجل التسامح والتنوع" موجهة من روابط محلية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم وحزب اليسار والخضر والحزب الديمقراطي الحر بالإضافة إلى نقابة العاملين في المعادن ونقابة العاملين في قطاع الخدمات (فيردي)، ووفقا للشرطة فإن نحو 350 شخصا شاركوا في هذه المظاهرة ضد ندوة حزب (إيه إف دي) اليميني الشعبوي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح