أقوضاض يخوض معركة "كسر العظام" في انتخابات الغرفة الفلاحية ببني بويحيي ويتحدى خصومه


أقوضاض يخوض معركة "كسر العظام" في انتخابات الغرفة الفلاحية ببني بويحيي ويتحدى خصومه
ناظورسيتي : متابعة


يخوض "عراب" الفلاحين بقبيلة بني بويحيي، ورئيس جماعة العروي، عبد القادر أٌقوضاض، انتخابات الغرفة الفلاحية للولاية السادسة على التوالي، وذلك في معركة "كسر العظام" لاختبار مكانته وقوته السياسية بالمنطقة.

ويتحدى أقوضاض خلال انتخابات الغرفة الفلاحية، التي ستجرى الشهر المقبل، خصومه السياسيين بدائرة بني بويحيي، والذين اتحدوا ضده لدعم المرشح الجديد، محمد المومني، الذي سيخوض الانتخابات الفلاحية لأول مرة بألوان حزب الأصالة والمعاصرة، والذي يشغل منصب رئيس جماعة تزطوطين.

كما يواجه أٌقوضاض الذي غير مؤخرا لونه السياسي من حزب الحركة الشعبية إلى حزب التقدم والإشتراكية، تحديا أخرا، وذلك بعد ترشح أحد أفراد عائلته ضده، للانتخابات الفلاحية، ويتعلق الأمر بلطفي أقوضاض، الذي سيترشح بألوان الحركة الشعبية.

وتشير بعض الاستطلاعات المحلية أن أقوضاض الذي عمر لخمس ولايات متتالية على رأس الدائرة الفلاحية بدائرة بني بويحيي، سيعود للظفر مجددا بولاية سادسة، نظرا للقاعدة التي يتوفر عليها داخل فلاحي المنطقة، خصوصا بأفسو وحاسي بركان.

ويذكر أن دائرة بني بويحيي، تضم خمس جماعات، وهي تزطوطين وبني وكيل أولاد امحند، وأفسو وحاسي بركان، بالإضافة لجماعة العروي، وكان أقوضاض ممثلا لها بالغرفة الفلاحية لـ25 سنة، الأمر الذي جعله على دراية بخبايا الوضع.

وجدير بالذكر ان اقوضاض كان له الفضل الكبير في دعم بعض الرؤساء في جماعات مجاورة للطفر بمنصب الرئاسة، الا انهم يحاولون الأن اسقاطه من الغرفة، الا ان مقربين من اقوضاض يؤكدون ان قوته الانتخابية الخاصة بغرفة الفلاحة ستجعله يفوز بفارق شاسع عن اول منافسيه


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح