أسلاك كهربائية قتلت شخصين في ظرف وجيز تخرج ساكنة حي "ابوعجاجن" عن صمتها


ناظورسيتي: ع ك – محمد محمود

وجهت ساكنة حي ابوعجاجن التابع ترابيا لجماعة الناظور، تهمة الاستهتار بسلامة المواطنين للمجلس الجماعي والمكتب الوطني للكهرباء، وذلك بسبب عدم تدخل الإدارتين لوضع وسائل الوقاية حول أسلاك كهربائية عالية الضغط كانت سببا في إسقاط ضحيتين خلال ظرف وجيز، آخرها شخص في مقبل العمر انتقل إلى جوار ربه قبل 10 أيام إثر صعقة مباغتة.

وقال شقيق أحد الضحايا في تصريح لـ"ناظورسيتي"، إن حي أبوعجاجن ظل منذ الحاقه بالنفوذ الترابي لجماعة الناظور، يعاني التهميش والحرمان من أبسط الخدمات الضرورية، مؤكدا أن أغلب المنتخبين يقصدون المنطقة في الفترات الانتخابية فقط لكسب الأصوات، وفي حالة عدم الوصول إلى مبتغاهم يتعاملون بطريقة انتقائية وانتقامية تستوجب تدخل الجهات المسؤولة لوقفها.


وأضاف المتحدث، ان المجلس الجماعي يتزايد على الساكنة سياسية ويتعامل بسياسة انتقامية من الحي بدعوى أنه لم يستفد من أصوات الناخبين خلال الاستحقاقات الماضية، مؤكدا أن الساكنة تعاني شتى أنواع التهميش لدرجة وجود أسلاك كهربائية دانية للضغط العالي، السبب الذي أدى إلى وفاة شقيقه بصعقة مفاجئة خلال صباغة جدار باب منزله، إضافة إلى شخص أثناء فترة الحجر الصحي.

وكشف شقيق الضحية، ان الأسلاك الكهربائية العالية التردد المعلقة على الجدران عوض أعمدة الإنارة، دون إحاطتها بوسائل الوقاية والسلامة، تؤدي إلى وقوع تماس يهدد حياة المواطنين، لاسيما خلال التساقطات المطرية، في حين أن المسؤولين بالمكتب الوطني للكهرباء والمجلس الجماعي لم يبذلوا أي مجهود لإنهاء المشكل.

إلى ذلك، أورد المصرح، أن حوادث مماثلة تقع بالمنطقة بشكل متكرر، دون تسجيل أي تدهل من طرف مصالح الامن والسلطات لصياغة محاضر قانونية وإبلاغ الجهات المسؤولة بالأمر لضمان عدم تكراره، إذ لم يتبقى أن السكان سوى الخروج إلى الشارع للدفاع عن حقهم المقدس المتعلق بحماية سلامتهم الجسدية.























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح