أستاذ باحث يكشف.. لماذا لم يهنئ المغرب الرئيس الأمريكي الجديد؟


ناظورسيتي: متابعة

بعد مرور أيام على الإعلان "رسميا" من خلال وسائل الاعلام الأمريكية عن تنصيب الديمقراطي، "جو بايدن" رئيسا جديدا للولايات المتحدة الأمريكية، خلفا للجمهوري "دونالد ترامب"، والمغرب لم يهنئ لحدود الساعة الرئيس الجديد، عكس بعض الدول العربية والأوروبية، التي سارعت إلى ارسال رسائل محملة بعبارات التهنئة حتى قبل الاعلان الرسمي عن فوز بايدن.

ومن خلال تصريح صحفي، تعليقا على الموضوع، قال كريم عايش، الأستاذ الباحث في العلوم السياسية، على غرار دول عديدة، لم يقدم المغرب على تهنئة فوز المرشح جو بايدن بنتائجه الانتخابية المتقدمة كرئيس مقبل للولايات المتحدة الأمريكية خلفا للرئيس الحالي دونالد ترامب، بل فضل انتظار الإعلان النهائي وفق القواعد الدبلوماسية والقانونية المنظمة للعلاقات الدولية.


وأشار الباحث، في تصريحه، إلى أن فوز جو بايدن لن يكون رسميا إلا بعد انتهاء مرحلة الطعون كما هو معمول به في كل الانتخابات الديمقراطية، إذ سيكون من السابق لأوانه التقدم رسميا بتهنئة بينما الأجهزة التقريرية وأجهزة مراقبة الانتخابات لم تضع تقاريرها بعد ولم تحسم المحكمة العليا الأمريكية في النتائج الرسمية، وهنا نذكر أن الاقتراع هذه السنة اعتمد التصويت عبر البريد وهو ما فتح المجال للتصويت المتعدد، وتصويت الأموات وضياع العديد من رسائل البريد حسب ما أفاد به المرشح الجمهوري دونالد ترامب وبسببه ثم فتح تحقيق في هذه الادعاءات.

وأبرز ذات المتحدث أن الدبلوماسية المغربية، عودتنا احترام الأعراف والقوانين، بالرغم من كون ذلك لا يمنع المجاملات واللباقة في التصرف والمعاملة كما حدث من تكريم خاص لجو بايدن بالمغرب، والاحتفاء الذي لقيه كضيف كبير على المملكة يحظى بتقدير واحترام، وهي أمور تدخل في صميم المهنية الدبلوماسية وفي صميم البروتوكول المغربي والذي يتعامل مع الأحداث وفق منهجية محددة ودقيقة تنبني على اساس الشرعية والمصداقية وحسن المعاملة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح