أزواغ نادية.. فقيرة من العروي تناشد المحسنين لإجراء عملية جراحية على القلب


ناظورسيتي | حمزة حجلة

تعاني نادية أزواغ، سيدة في الخمسينيات من عمرها، من مرض عضال على مستوى القلب، منعها من ممارسة أنشطتها اليومية والعودة إلى نشاطها المعهود.

وتؤكد نادية التي تقطن بمدينة العروي، أنها لم تعد قادرة على توفير قوتها اليومي إضافة إلى ثمن الأدوية الباهظ، داعية المحسنين إلى مساعدتها من أجل وتوفير مبلغ 10 ملايين سنتيم لإجراء عملية جراحية على القلب.

وحسب المتحدثة في النداء، فقد أصبحت عاجزة على العمل ناهيك عن مسؤوليتها ازاء ابنيها، خصوصا وأن زوجها الذي كان يشتغل بالأسواق أصبح يعاني من البطالة.

وأكدت أزواغ أنه حسب الطبيب المختص فوضعيتها الصحية تستدعي إجراء عملية جراحية بمدينة الدار البيضاء بـ10 ملايين سنتيم، وهو مبلغ غير قادرة ولا أسرتها على توفيره نظرا لظروف الفقر المدقع الذي تعاني منه.




قالت "نادية"، إن زوجها أيضا متوقف عن العمل بسبب جائحة فيروس كورونا المتسجد، وإغلاق معبر مليلية، إضافة إلى صغر سن أبنائها الذي لا يسمح لهم بالعمل، لتجد ا نفسها أمام واقع مرير تأمل من المسحنين التدخل بمساعداتهم وتبرعاتهم لإجراء العملية الباهظة.

ووجدت نادية نفسها أمام صعوبات جمة تتعلق بتوفير مصاريف المعيش اليومي وتسديد فواتير الماء والكهرباء والكراء، إضافة إلى اقتناء أدويتها الضرورية التي أصبحت تمنحها لها إحدى الصيدليات مجانا، ما لم يمكنها من ادخار المبلغ المطلوب لإجراء العملية الجراحية، الأمر الذي دفعها إلى الخروج لمناشدة المحسنين راجية منهم مساعدتهم لها لإنهاء معاناتها.

للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال مع المعنية على الرقم:0630888711






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح