أرقام صادمة.. البحر يبتلع أزيد من 2000 مهاجر أثناء محاولة العبور إلى إسبانيا خلال 6 أشهر


أرقام صادمة.. البحر يبتلع أزيد من 2000 مهاجر أثناء محاولة العبور إلى إسبانيا خلال 6 أشهر
ناظورسيتي:


كشفت منظمة "كاميناندو فرونتيراس" الإسبانية، أن قرابة 2100 مهاجر سري، لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا عن طريق البحر خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية.

وبحسب ذات المنظمة، فإن ذات الرقم يعادل خمس مرات عدد الوفيات الذي سجّل خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وأعلى رقم يسجل في نصف أول من العام منذ بدأت المنظمة التي تراقب تدفقات الهجرة منذ سنة 2007.

وعلاقة بالموضوع، قالت "هيلينا مالينو"، وهي ناشطة في المنظمة الإسبانية غير الحكومية، خلال مؤتمر صحافي عقد لتقديم أحدث تقرير للمجموعة "لقد كان عاما مروعا"..

وعزت "مالينو" ارتفاع عدد وفيات هذا العام إلى زيادة استخدام القوارب المطاطية التي تعتبر أقل أماناً للإبحار عبر هذا الطريق، لأن المهاجرين يكافحون من أجل العثور على قوارب خشبية، وكذلك إلى عدم وجود تعاون كاف بين خدمات الإنقاذ في الدول.



وأوضحت "هيلينا مالينو"، أن ارتفاع عدد الوفيات يعود أيضاً إلى حقيقة أن عدداً متزايداً من عائلات المهاجرين يبلغون المنظمة غير الحكومية، عندما يفقد أحبائهم في البحر.

حري بالذكر أن 2087 مهاجرا من 18 بلدا، معظمهم من غرب أفريقيا، لقوا حتفهم خلال محاولات للوصول إلى إسبانيا بين يناير ويونيو مقارنة بـ2170 خلال العام 2020 بكامله.

فيما حصل أكثر من 90 في المئة من الوفيات هذا العام، أو ما يعادل 1922 حالة، خلال 57 حادثة غرق سفن على الطريق إلى جزر الكناري.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح