NadorCity.Com
 


أخلوا سبيل ناشط حقوق الإنسان المغربي ليحتفل بالعيد مع أهله


أخلوا سبيل ناشط حقوق الإنسان المغربي ليحتفل بالعيد مع أهله
أمنستي


يقضي شكيب الخياري، المدافع عن حقوق الإنسان والصحفي، مدة حكم من ثلاث سنوات في المغرب عقب فضحه فساد بعض المسؤولين المغاربة

وتعتقد منظمة العفو الدولية أن إدانة شكيب الخياري قد تمت لأسباب سياسية، وأنه يعاقب على جرأته في الحديث عن تورط مسؤولين رفيعي المستوى في شبكة للاتجار بالمخدرات. وتعتبر منظمة العفو شكيب الخياري سجين رأي معتقل لسبب وحيد هو تصريحاته المناهضة للفساد وأنشطته من أجل حقوق الإنسان

وقد أسس شكيب الخياري، وهو من أبناء منطقة الريف الساحلية في شمال المغرب، جمعية الريف لحقوق الإنسان في 2005. وتناضل هذه المنظمة بشأن عدد من القضايا، ولا سيما المعاملة التي يلقاها المهاجرون في المغرب من المناطق الأفريقية جنوب الصحراء والعنف الموجه ضد المرأة وتجارة المخدرات في المنطقة الشمالية الساحلية من المغرب. ويُعرف عن شكيب الخياري كذلك دفاعه الجريء عن حقوق مجتمع الأمازيغ في المنطقة

ففي 17 فبراير/شباط 2009، استُدعي شكيب الخياري كي يمثل أمام الشرطة في الدار البيضاء. وفي اليوم التالي رافقه رجال شرطة إلى بيته، حيث قاموا بتفتيش البيت وبمصادرة عدد من المقتنيات، بما في ذلك وثائقه وحاسوبه الشخصي. ثم اقتادوه إلى مكان مجهول

وطبقاً لوكالة المغرب العربي للأنباء الوكالة الرسمية للأخبار، كان الوكيل العام للملك في محكمة استئناف الدار البيضاء قد أمر باستدعائه بجريرة التصريحات العلنية التي أدلى بها، بما في ذلك على شاشات التلفزيون الوطني، وادعى فيها أن مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى في منطقة الريف ضالعون في الاتجار بالمخدرات وفي أشكال أخرى من الفساد

وفي 24 يونيو/حزيران 2009، أدانته محكمة الدار البيضاء الابتدائية بتهمة " إهانة مؤسسات عمومية"، و"بفتح حساب مصرفي وتحويل أموال دون الحصول على التصريح المناسب". وتتعلق التهمتان الأخيرتان بحادثة وقعت في 2006 عندما فتح شكيب الخياري حساباً مصرفياً في أسبانيا من أجل قبض شيك مصرفي بقيمة نحو 250 يورو من صحيفة "البايس" الأسبانية مقابل نشره مقالاً فيها. وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات وبغرامة باهظة. وأيدت محكمة الاستئناف الحكم في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2009

وأبلغ أمين الخياري، شقيق شكيب، منظمة العفو الدولية ما يلي: "هذه هي السنة الثانية لسجنه، وثاني عيد ميلاد له وثاني عيد فطر، يقضيهما خلف قضبان السجن بعيداً عن والديه الطاعنين في السن. ووالدانا يشعران بمعاناة شديدة بسبب وجود ابنهما في السجن، ولكنهما يؤمنان بعدالة قضيته وينتظران اليوم الذي يريانه فيه"

إن عيد الفطر، الذي ينتهي به شهر الصيام، على الأبواب وهو خير مناسبة يلتقي فيها أفراد العائلة جميعاً للاحتفال



1.أرسلت من قبل thachabdant في 07/09/2010 22:33
Mr Chakib est un victime des narcotrafiquants géants, qui lui ont préparé un dossier d´accusations fausses pour le mettre en prison et intimider les autres pour que personne n´attribue à un reportage objectif comme celui qu´on a vu. tous les marocains et mm les citoyens d´autres pays savent qu´on a des parlementaires, des cadres dans l´armé et autres qui font des affaires de drogue. Ceux qui l´ont jugé savent la vérité aussi.
La moindre chose qu´on peut faire pour sauver un peu la réputation de la justice c´est lacher ce jeune homme et le laisser prendre soin de sa vie et de ses parents âgés.

2.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 08/09/2010 00:08
ان الاعلام المخزني الدعائي الذي يتطاول,بحكم سلطاته الواسعة في هذا المجال عن قلب الحقائق والقفز على المصطلحات ليثير جوا من الفوضى في صحة الخبر من عدمه ونشر اشاعات مغرضة تغذي عدم الثقة والايمان بوجود قوة نضالية نظيفة داخل البلد,قادرة على تغيير الوضع وانقاذه من السقوط في قاع بلا قرار,هو نهج وعقلية سياسة مخزنية مهترئة اكل الدهر عليها حتى التخمة وشرب حتى الثمالة,يحلو لها ما امكن ان تصطاد طويلا في الماء العكروهي تروج لخرجاتها الاعلامية باخر صيحاتها الدعائية,محاولة منها ان ترجح الكفة لصالحهاكعامل لا يمكن الاستغناء عنه في انقاذ الوطن من العملاء والخونة والمرتزقة(كما في حال قضية الخياري)وهي تشيطن كل محاولات المجتمع المدني في الدفاع عن مشروعه التحرري في رؤيته الخاصة الى الاشياء دون اية وصاية مخزنية مسبقة.
ولعل تماديها المفرط في تجميل-العهد الجديد- بمساحيق اعلامية مبالغ فيها,من باب اعلان قطيعة ابستيمولوجية بالتعبير الفلسفي مع عهد دموي سابق ذهب بغير رجعة ولا يلقي بظلاله على الحاضر,كانت مناورة سياسية مخزنية محدودة في الزمان بحيث ان عدد ايامهامثل ايام البكور السريعة التي لم تتجاوز اصابع اليدالواحدة وخلقت بذلك مازقا حقيقيا لدولة مجردة من روحها الديمقراطية يسكنهاشبح المخزن ويغذيها بوهم عهد الحرية وحقوق الانسان.
غير ان السيناريو الرديء الذي شاهدنا بعض خطوطه العريضة من قبيل-تسفيه جهود الدولة-او -تلقي عمولات من الخارج المعد سلفا في مختبر المخزن قصد المزيد من تشويه قضية الخياري لدى الراي العام المغربي سيبقى محاولة فاشلة بذر الرماد في عيون مغرب متفتح ومصمم على المضي قدما نحو تحقيق عهد جديد بسواعد ابناءه دون وصاية من احد.
ومن اجل ان يحلم كل مغربي بعهد جديد تسوده قيم العدالة والحرية والديموقراطية والسلم الاجتماعي داخل وطنه الام,عليه ان يتحرر اولا من عباءة المخزن كنظرية وممارسة لمؤسسة تعتبر امتدادا لمرحلة الحماية التي تشقه نصفين,مغرب نافع كواحة لعائلات الاعيان المخزنية ومغرب غير نافع بمثابة سوق نخاسة يباع فيه وطن الفقراء والمحرومين بالمزاد العلني.


3.أرسلت من قبل Sido في 08/09/2010 00:15
salamo 3alikom, liyakon chakiib lkhiyari 3ibra li jamii3 lmonadilin bi anna massa hormati lwatan howa fi haddi thatihi masson li cha3b lmaghribi, kayfa li chakiib lkhiyari an ya2tiya bi faranssiyiin ila lmaghreb wa yafdahouunanaaa 3ala 9anawatihim lfada2iya, ayo maghribiyin ghayor 3an watanihi lan yohibba hada al3amal khassatan minhom rifiyouun, wa hada layssa bi 3amal chakib lkhiyari bettadakholi fi hatihi lmata3ib, ma 3alayhi siwa nidal fi omouuri ho9ou9i l inssan, wa nahno ahlo rriif la norido fitnatan fi baladina, wa nahno mota3alli9ona bi 3archi jalalati lmalik Med 6, acho3ouub tabhatho 3an aliltiham wa layssa 3an tafri9a. ma3a kamili htiramati. (natamanna l ifraj 3anho fi l9ariiib l3ajil inchallah)

4.أرسلت من قبل thachabdant في 08/09/2010 06:06
au numéro 3
Les francais savent plus que nous ce qui se passe au Maroc. Je voudrais bien savoir comment les autres droges, cocaine et héroine entre au Maroc. Des milliers de jeunes ont détruient leurs vies. Quelqu´un a la réponce?

5.أرسلت من قبل naoual-deutschland في 08/09/2010 11:03
alah ifaraj a3lih

6.أرسلت من قبل aziz_marchica في 08/09/2010 21:58
salam, allah yatLa9 SRa7ou . hadchi mangolo 7it l7a9i9a ma 3aRf ha 7ad.

7.أرسلت من قبل عبد الحليم في 08/09/2010 22:09
رغم الرغبة الجامحة للملك الشاب في مغرب نضيف وحداثي، فإن هناك أباطرة من نوع خاص:غير المخذ رات وو...هؤلاء مهمتهم غير التى يصبو إليها كل مغربي غيور على وطنه ، بل الزج فى غيابات السجون بكل قائل كلمة حق في مجرم أو جهة مسؤولة ووو... وذلك طبعا باحترافية هؤلاء الأباطرة وتجربتهم في الميدان.
لن يتقدم المغرب ولو خطوة الى الأمام ما لم يتم إصدار قانون يحمي فاضحي المجرمين ، والمخذرات، والزنى، والرشوة، وخونة الأمانة العامة، والمال العام !!!.كما يجب تطبيقه في حيز الواقع لا مجرد حبر على ورق.
تحيات ناظوري غيور على بلده.

8.أرسلت من قبل سيفاو ن ميضار في 08/09/2010 22:30
ازول دمغناس
اهلان وسهلان ومرحبا بك اخي شكيب
عيد مبارك سعيد بين عائلتك واحبابك واصدقائك
اتمنى ان يطلق الله سراحك في قريب العاجل انشاء الله
امازيغي ريفي مسلم

9.أرسلت من قبل drafat في 09/09/2010 02:32
tthachabdant N 4:
le problème majeur dans notre pays ce n'est pas les narcotrafiquants,mais c'est les comptes bancaires gonflés au fur et à mesure dans les pays occidentaux des responsables marocains.pour répondre à ta question:un zodiac de hashich quitte le maroc et un autre zodiac revient avec la cocaine et l'héroine.

10.أرسلت من قبل anass في 09/09/2010 05:11
li dar danb istahl la39oba, al9anon la ya7mi almoghafalin.












المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا.. تساقطات مطرية بمختلف أرجاء مدينة الناظور

بينها حالتان في الناظور.. كورونا يقتل 53 شخصا في المغرب خلال 24 ساعة

الناظور.. سقوط شاب من "الحرّاكة" من الطابق الثاني لعمارة سكنية خلال ترحيله

خمس سنوات سجنا لمتهم بالسرقة في الناظور

التهريب المعيشي يربك قيادة الاتحاد المغربي للشغل بالناظور

تعزية في وفاة أخ الدكتور "عكاشة بن المصطفى" أستاذ القانون العام بكلية الناظور

قانون المالية 2021.. تخصيص 450 مليارا لربط الناظور بالطريق السيار