أبرشان يتخلى عن الاتحاد الاشتراكي ويلتحق بحزب جديد


أبرشان يتخلى عن الاتحاد الاشتراكي ويلتحق بحزب جديد
ناظور سيتي ـ متابعة

تمكن حزب التجمع الوطني للأحرار من استقطاب البرلماني المثير للجدل محمد أبرشان الكاتب الاقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي

وكشفت مصادر إعلامية أن محمد أبرشان التحق بحزب الحمامة في سرية تامة، وسيكون وكيلا للائحة خلال الانتخابات التشريعية المقبلة.

ففي الوقت الذي سيتكون فيه أبرشان وكيلا للائحة خلال الانتخابات التشريعية، سيكون التجمعي سليمان ازواغ وكيلا للائحة الحزب في الانتخابات الجماعية بالناظور .

ويشار إلى أنه كانت هناك محاولة عدة أحزاب بالناظور استقطاب البرلماني الشهير محمد ابرشان للترشح باسمها، كما هو حال حزب التقدم والاشتراكية وحزب الحركة الشعبية وحزب الاستقلال وحزب البام وأحزاب أخرى.


كما حضر امحند العنصر، خلال شهر رمضان، على متن طائرة خاصة للناظور خصيصا لحضور مأدبة على شرف ابرشان في محاولة لاستقطابه لحزب السنبلة، إلا أن ابرشان تخلف عن الحضور مما خلف صدمة كبيرة للعنصر.

وعرف اللقاء المنظم بفيلا الرحموني، الذي حضره أيضا كل من محمد الفاضيلي وعبد الله أوشن، وعبد القادر أقوضاض، الحسم في عدد من النقاط المتعلقة بالانتخابات الجماعية والبرلمانية القادمة.

ومن أبرز الوجوه التي خلفت وعدها ولم تحضر هذه المأدبة، البرلمانية ليلى أحكيم نتيحة الصراع السياسي القائم بينها وبين سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي للناظور، إضافة إلى السياسي المثير للجدل محمد أبرشان البرلماني المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، بعدما اكتشف أن الجهات التي دعته تسعى فقط للحصول على دعم مالي لتغطية مصاريف الانتخابات المقبلة، وتسبب غياب أبرشان في غضب بعض الوجوه التي كانت تنتظر حضوره، ومن بينهم الرحموني نفسه.

ونتج عن اللقاء منح الثقة لرجل الأعمال المعروف وديع التنملالي، المتحدر من مدينة زايو، والذي كان في وقت سابق برلمانيا حركيا، وهو إبن المقاول المعروف مصطفى التنملالي، الذي يتمتع بقاعدة كبيرة بالمنطقة، ومن شأن تزكيته أن تخلق صراع وتنافس شرس بينه وبين الاستقلالي محمد الطيبي رئيس جماعة زايو.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح