المزيد من الأخبار





أبحروا من سواحل الريف.. البحرية الإسبانية تنقذ 50 مهاجرا سريا


أبحروا من سواحل الريف.. البحرية الإسبانية تنقذ 50 مهاجرا سريا
ناظورسيتي -متابعة

نجحت خدمة "الإنقاذ البحري" الإسبانية، أمس الثلاثاء، وفق ما أفادت به مصادر محلية مهتمة بشؤون التهجير السري عبر السواحل الشمالية والشرقية للمملكة، في إنقاذ 50 مرشحا للهجرة غير المشروعة كانوا موزَّعين على مركبين تقليديين في البحر المتوسط، في محاولة منهم بلوغ السواحل الجنوبية لإسبانيا، ومنها الانطلاق نحو بلدان أخرى في القارة العجوز.

وفي هذا السياق وضّحت المصادر ذاتها أنه كان على متن القارب الأول 26 شخصا يحملون الجنسية المغربية، كانوا قد بحروا من سواحل إقليم الناظور، والذين تم نقلهم إلى ميناء "موتريل" في غرناطة، بينما كان على متن القارب الثاني 24 مرشحا للهجرة السرية، بعدما كانوا بدورهم قد أبحروا من سواحل ذات الإقليم ذاته، والذيم نقلوا إلى ميناء ألميريا.


وقد قامت عناصر تابعة لمنظمة "الصليب الأحمر"، وفق ما أفادت به المصادر ذاتها، بإخضاع المرشّحين للهجرة السرية لفحوص طبية سريعة، قبل وضعهم تحت تدبير الحجر الصحي داخل المستشفى القديم لـ"الصليب الأحمر"، في إطار البروتوكول المعمول به مع الوافدين على إسبانيا، قبل أن يتم تسليمهم للشرطة الوطنية لاتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الإطار.

يشار إلى أن السواحل الريفية تشهد في الآونة الأخيرة "حركية" ملحوظة لشبكات التهجير السري، التي تختار أوقاتا متأخرة من الليل للانطلاق في مغامراتها في عرض البحر، لكنّ الأجهزة الأمنية المختصة، من رجال شرطة ودرك وقوات مساعدة، تقف لهم بالمرصاد، إذ نجحت في تفكيك العديد من هذه الشبكات واعتقال عناصرها وفي إفشال العديد من محاولاتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح