المزيد من الأخبار





درك أركمان يوقف أفراد شبكة للاتجار في البشر


ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

أوقفت عناصر الدرك الملكي التابعة لقيادة أركمان، ليلة أمس الجمعة، ستة أشخاص يشتبه في تكوينهم لشبكة إجرامية تنشط في مجال الهجرة السرية وتهجير البشر باستعمال طرق غير مشروعة من شأنها أن تشكل خطرا على سلامة وحياة المواطنين المغاربة والأجانب من بلدان جنوب الصحراء المقيمين في تراب الوطن بطرق غير قانونية.

وأكد مصدر أمني لـ"ناظورسيتي"، أن الأشخاص الستة الموقوفين على ذمة هذا الملف، كلهم مغاربة، 2 منهم يتحدرون من جماعة بوعرك، و2 من أركمان، و 2 من جماعة جرسيف، تم وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالناظور.

وأكد المصدر نفسه، أن أحد الموقوفين، كان موضوع مذكرة بحث من طرف مختلف المصالح الأمنية، وذلك من أجل الاشتباه في ارتكابه لجنح وجنايات تتعلق بتهجير البشر وتنظيم رحلات للهجرة السرية على مستوى سواحل إقليم الناظور والمناطق المجاورة.



وجرى خلال هذه العملية، حجز سيارتين رباعية الدفع يفترض أنهما تستعملان لأغراض غير قانونية، إضافة إلى زورقين مطاطين أعدتهما الشبكة لتنظيم رحلات للهجرة السرية من سواحل المنطقة في اتجاه شبه الجزيرة باسبانيا مقابل الاستفادة من مبالغ مالية مهمة.

من جهة أخرى، أوضح مصدر "ناظورسيتي"، أن الموقوفين الستة كانوا في حالة تلبس بنقل زورقين مطاطين على متن سيارتين متجهتين إلى شاطئ أركمان، وقد مكنت عملية التتبع والترصد من توقيفهم قبل الشروع في عملهم الإجرامي.

إلى ذلك، يرتقب أن يحال الستة على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، وذلك من أجل الاستماع إلى أقوالهم، وتحديد صك الاتهام الذي سيتابعون به أمام غرفة الجنايات بالمحكمة نفسها.

جدير بالذكر أن مختلف المصالح الأمنية تشن منذ أشهر حملات واسعة لشل أنشطة شبكات الهجرة السرية التي أصبحت تستغل حالة الطوارئ الصحية في القيام بتنظيم رحلات لفائدة الراغبين في الهجرة إلى اسبانيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح