‏ كل ما يجب أن تعرفه حول اللقاح الذي سيستقدمه المغرب من الصين


ناظورسيتي -متابعة

تتواصل جهود العلماء من أجل التوصل إلى لقاح آمن وفعّال ضد فيروس كورونا المستجدّ. وفي هذا السياق، نشرت مؤسسة "سينوفارم" الصينية نتائج المرحلتين الأوليَين من التجارب السريرية في المجلة الطبية المختصة "ذو لانسيت"، وفي هذا الإطار أبرز تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نجاح اللقاح الصينى وتحقيقه استجابة مناعية وأنه "آمن" بعد تجريبه على البشر. وقد تم، وفق تقرير الصحيفة المذكورة، إعطاء أزيد من 600 من الأشخاص البالغين الأصحّاء، في إطار التجارب السريرية لاختبار نجاعة اللقاح الصيني المنتظر، حقنة تسمى "BBIBP" ولم تبدُ على أي منهم مضاعفات سلبية جراء ذلك. وكان ألم الحقن في الموقع هو الأكثر شيوعا بين من خصعوا للتجرية، وأنتج جميعهم أجساما مضادة مثبتة ضد فيروس كورونا المستجدّ.

وتتوفر شركة "سينوفارم" الصينية اثنين من اللقاحات المرشّحة في المراحل النهائية، وقد تم تعزيز الآمال في الحصول على لقاح Covid-19 مرة أخرى اليوم، بعد أن اتّضح أن اللقاح الصينى التجريبى آمِن وينتج استجابة مناعية، بعد تجريبه سريريا على البشر. وأظهرت نتائج التجارب أن البالغين الذين تفوق أعمارهم 60 سنة استغرقوا وقتا أطول حتى ترتفع لديهم المناعة، وفق نتائج الدراسة التي أجراها معهد بكين للمنتجات البيولوجية،


غير أن جميع المتطوعين لديهم أجسام مضادّة لبروتينات الجهاز المناعي التي تقاوم العدوى بعد سبعة أسابيع من الحقن، مقارنة بأربعة بالنسبة لأولئك الذين تقلّ أعمارهم عن 60 سنة. ويعدّ هذا الأمر "عاديا"، لأن الجهاز المناعي يتباطأ مع التقدّم في العمر، ما يعني أن كبار السن يستغرقون وقتا أطول للاستجابة للّقاح أو المرض. كما يُلاحظ في لقاحات الإنفلونزا، ويتم إنتاج الأجسام المضادة بواسطة الخلايا البائية في جهاز المناعة، ويمكن أن يستغرق تراكمها عدة أيام، ويتمّ تخزينها بجهاز المناعة، إذ يمكن للفيروس إذا دخل الجسم مرة أخرى، الاستجابة بصورة أسرع لإزالته من الجسم قبل أن يصيب الشّخص بالعدوى.

يشار إلى أن لقاح "سينوفارم" المرتقَب لفيروس كورونا هو لقاح "معطل"، أي أنه يحتوي على الفيروس لكنه نما في المختبر ثم قُتل، وبالتالي فهو غير مُعد. واللقاحات المعطلة معروفة جيدا واستُخدمت لعلاج أمراض كالأنفلونزا والحصبة وداء الكلَب، لكنها عادة لا توفر مناعة قوية كاللقاحات "الحية"، لهذا قد يكون من الضروري تناوُل جرعات أكقر بمرور الوقت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح