يهم الناظوريين الراغبين في السفر إلى بلجيكا.. مسؤول شركة مغربية للنقل الجوي يوضح قرار منع الدخول


ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر مطلعة، أن منع نزول الطائرات المغربية بالأراضي البلجيكية، والتي ترتب عنها تغيير خط مجموعة من الرحلات المبرمجة بين المغرب وبلجيكا، يقتصر فقط على شركة “العربية للطيران”.

وحسب ذات المصادر، فإن القرار الذي اتخذته بلجيكا دون سابق انذار ودون ذكر الأسباب الحقيقة وراء ذلك، خصوصا وأن الامر لا يتعلق بالتدابير الاحترازية الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، لا يسري على جميع الشركات المغربية.

ويشمل منع الهبوط في الأراضي البلجيكية، جميع رحلات شركة “العربية للطيران”، فيما يستثني باقي الشركات الأخرى التي تمتلك خطوطا جوية بين البلدين.

وأكد المصدر نفسه نقلا عن مسؤول بشركة الخطوط الملكية المغربية، التي تم تداول خبر منعها هي الأخرى من الهبوط ببلجيكا، أن رحلاتها لم يطرئ عليها أي تغيير وأن قرار المنع هذا لا يشملها، حيث ستستمر في العمل بشكل عادي.

وطمأنت الشركة جميع مسافريها بأن رحلاتهم المبرمجة بين المغرب وبلجيكا ما زالت في موعدها، وستتم في ظل إحترام تام للتدابير الصحية المعمول بيها على الصعيد الدولي.

وتجدر الإشارة الى أن السلطات البلجيكية قررت منع نزول بعض الطائرات المغربية على أراضيها خلال الفترة الممتدة بين 28 دجنبر و10 يناير 2021، لأسباب غير واضحة.


وفي سياق متصل، تداولت مصادر إعلامية مؤخرا، تعبير عدد من المسافرين على متن طائرات الخطوط الملكية المغربية والعربية للطيران، عن استيائهم من القرار الجديد التي شرعت بلجيكا في تطبيقه، والقاضي بمنع هبوط أي طائرة مغربية على ترابها.وحسب مصادر مطلعة، فإن بلجيكا اتخذت هذا القرار دون سابق انذار ودون ذكر الأسباب الحقيقة وراء ذلك، خصوصا وأن الامر لا يتعلق بالتدابير الاحترازية الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضافت المصادر ذاتها، أن رحلات الشركات البلجكية والاوروبية التي تشرف عليها شركتي “توي فلاي” و”ريانير”، لم يتم توقيفها وسيستمران في العمل بشكل طبيعي وبامكانهما الانطلاق من المغرب والنزول في بلجيكا دون اي مشكل.وسيشرع في تطبيق هذه الخطوة بشكل رسمي يوم الإثنين القادم، على ان تستمر الى غاية العاشر من يناير 2021 المقبل،حسب ذات المصادر.

اما بخصوص الرحلات المبرمجة بين طنجة وبروكسيل، والتي تم حجزها مسبقا من طرف عدد من المسافرين المتواجدين حاليا بالمغرب، فقد أكد مصدر مسؤول ان الرحلات ستبقى في موعدها ولن يتم تغييرها.الا أن هذه الرحلات المبرمجة ستتَجه إلى مدينة ليل الفرنسية عوض بروكسيل، يضيف المصدر، على ان تخصص الشركة حافلات لنقل المسافرين من ليل الى بروكسيل.

وتجدر الاشارة الى ان كل من شركة الخطوط الملكية المغربية والعربية للطيران، لم يخرجا الي حدود الساعة بأي بلاغ، ولم يقوما بالتواصل مع المسافرين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح