NadorCity.Com
 


يا أختي العزيزة : لك أغني هذه الأغنية


يا أختي العزيزة :  لك أغني هذه الأغنية
محمد بوتخريط / هولندا

لك أغني هذه الأغنية

فلاش.

"فوبيا الأجانب"، أو العداء للأجانب المنتشرة هنا وهناك خاصة نحن القادمين من شمال أفريقيا, وما له من ارتباط بماضي وتراث الحقبة الاستعمارية في المخيلة الأوروبية , هذا الماضي الاستعماري الذي لازال حيا في اللاوعي الجمعي الأوروبي خاصة في اللحظات التي تمر فيها هذه المجتمعات بضغوطات اقتصادية كالتي عشناها في السنوات الأخيرة ولا زالت آثارها سارية إلى اليوم .
أضف إلى كل هذا وذاك واقع الحال اليوم , من ظهور نظرة العداء للأجانب والتي تتجسد أكثر بتصاعد تيارات اليمين والذي يدعي أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين المشكلات العويصة التي تواجهها هذه الدول ووجود الجاليات المهاجرة وتحديداً من شمال أفريقيا, وبهذا فإنه يغذي مشاعر العداء نحو هذه الفئة من "الأجانب" ويطرح حلولاً حادة تقوم على التمييز ضدهم. فارتفاع نسبة البطالة مثلاً لا يمكن خفضها إلا عبر ترحيل" المهاجرين" إلى "أوطانهم الأصلية".


وفي مثل هذا المناخ, أو بسببه يحاول المهاجر ,وهو الذي تم الترحيب به في وقت من الأوقات, خاصة زمن الخمسينات والستينات خلال فترة الانتعاش الاقتصادي الذي تمتعت به أوروبا آنذاك, والذي تحول بعد ذلك مع أزمة النفط في السبعينيات و تراجع الانتعاش الاقتصادي و... إلى أجنبي غير مرغوب في بقائه, ليحاول هذا "الأجنبي المهاجر" تغيير هذه النظرة العدائية والمسبقة له وبكل الوسائل المتاحة والمشروعة خاصة في ظل تقديم وسائل الإعلام الهولندية أحيانا صورة أحادية الجانب وسلبية في أحيان أخرى عن الأجانب، والمسلمين منهم بالخصوص.

يا أختي العزيزة لك أغني هذه الأغنية:

إسم لأغنية ظهرت في الآونة الأخيرة و تداولتها الكثير من المواقع الإعلامية ومنتديات الإنترنت , شكل جديد في التعبير عند المرأة خاصة في هولندا , بحيث كانت جل المحاولات في هذا المجال تأتي من جانب الذكور, هو إذن نضال جديد من منطلق إسلامي وقناعة شخصية في تصحيح وضع المرأة في هولندا خاصة المسلمة منها بشكل خاص .

هجر: الاسم الدال والمدلول

هجر: فتاة في مقتبل العمر( صحبة فتاة في عمر الزهور) تحاول من خلال هذه الأغنية أن تعطي الصورة التي ترى أنها الحقيقية للمرأة ، الصورة المشرفة , نجحت إلى حد بعيد في ذلك وهي الأكثر وعياً بالمشاكل الخاصة بنفس جنسها ووضعها، وأكثر قدرة على تشخيصها .
تقدم الأغنية نماذج مختلفة من أعمال المرأة وهواياتها ومن خلال ذلك تقدم مثالا لدور المرأة المسلمة في الحياة المعاصرة، خاصة فيما يخص الجانب العملي والعلمي حين يقدمها لنا الشريط (الأغنية ) في صورة طبيبة فهي بذلك تقدم إضافة علمية في دراستها لقضاياها وذلك بوعيها العملي لفلسفة الحكم الخاص بها من خلال تجربتها, وتعزو من خلال ذلك أسباب النظرة العدائية والمسبقة إلى المرأة , إلى ما يمكن تسميته "اختراع المرأة" وليس إلى الواقع الحقيقي والأفعال الحقيقية لهذه المرأة .
" يجب النظر إلى أبعد من قطعة القماش
الذكاء لا علاقة لة بتسمية هولندية"

شيئا من عبق التاريخ

في كل هذه المتغيرات العاصفة بالعالم... وفي عصر أصبح الحديث عن حق المرأة "الأجنبية " شيئا من عبق التاريخ.تؤكد الأغنية أن المرأة (المهاجرة ) لم تعد تعيش خارج حدود الزمن ... ولم تخلق فقط لتعيش ... وتتحول بعد ذلك الى موظفة بدرجه زوجة.. فهي حجر الزاوية في بناء المجتمع والركيزة الأساس في ديمومة الحياة, وقبل هذا وذاك هي أيضا الأم والأخت والزوجة والابنة والحبيبة وهي الجمال والرقة بكل معانيهما وأشكالهما...كما تكرس هجر من خلال أغنيتها لواقع آخر , واقع التحدي,لتبدأ من المرأة ذاتها فهي في نظرها الأقدر على نشره... وهي التي عانت معاناة كثيرة، بل كانت ضحية كل نظام بعيداً عن شرع خالقها...
نحن مواطنات هذه البلاد ولنا عقول "
عندما تختار بنفسها فهي تحررت
المطلوب الآن هو أن يتقبلوها"
هكذا تغني هجر .. تتحدث بعشق وتتحدى في صمت وتعبر بالصوت العالي. أغنية تعزز بها صورتها في عصر ذوبان الهويات.. أغنية عن المرأة والتحدي, المرأة, ضحية كل الأنظمة بعيداً عن شرع خالقها...
حتى إذا نظروا إليك وأشاروا بأصابعهم "
كوني واثقة بنفسك وثابتة على إيمانك
تجدين الاطمئنان في إيمانك بالله
أنت مثالية وقوتك عجيبة
كوني فخورة بشخصيتك
هناك من يرعاك من فوق"
واخيرا وليس اخرا تظل هذه الأغنية بخلفياتها و ببصماتها مطبوعة على ذاكرة هذه الاجيال وتتحكم في سلوكياتهم تجاه كثير من الاشياء والمواقف, تغير نظرة الناظر إلى الصحون اللاقطة الكثيرة في الأحياء التي يقطنها الأجانب، وتحولها من دليل قاطع على نقص الاندماج .إلى حقيقة أخرى لا تبدوا (ربما) واضحة للكثيرين هو أن هذه الأجيال الجديدة من "المهاجرين " التي تصب اهتمامها على الإعلام الهولندي. تنظر أيضا إلى قلة تمثيلهم في هذا الإعلام، كشكل من عزلهم.. وكشكل من أشكال الإقصاء .

الحرية والكرامة


تشير الاغنية في الأخير أنه إذا كان الإنسان يتميز عن غيره من المخلوقات بأنه حر، وأراده الله أن يعيش كذلك فللمرأة المسلمة /"المهاجرة" حريتها أيضا وكرامتها و بالتالي يجب أن يكون هناك ترابط وثيق بين هذه الحرية وهذه الكرامة ، فلا يمكن للإنسان غير الحر أن يعيش بكرامة، وكل إنسان يعيش من دون كرامة فإنه يعيش خارج نطاق الحرية، وبالتالي فهناك تلازم بين الحرية والكرامة.
الصليب والقبعة والحجاب
كل واحد يختار دينه ليصلي أو يتأمل
لماذا ينزعج الشخص من دين غيره
الواحد يؤمن بالله والآخر ببوذا
والكل يشكر ربه بطريقته الخاصة
احترم كرامة كل إنسان

فلاش أخير .

إن من صفحات العار على البشرية، أن يعيش الإنسان دون حرية ودون كرامة وأن يعامل بالتالي على أنه ليس من البشر.

****


كلمات الأغنية كما جاءت ترجمتها في الشريط: نيون

يا أختي العزيزة لك أغني هذه الأغنية
كوني فخورة لأنك غير مضطهدة
الإسلام أعطى المرأة قيمتها
الجاهلون بالأشياء لا يعرفون ذلك التكريم
القرأن أعطاها حقوقها وحررها
هل هي ذكية أم غبية
يجب النظر إلى أبعد من قطعة القماش
الذكاء لا علاقة لة بتسمية هولندية
نحن مواطنات هذه البلاد ولنا عقول
عندما تختار بنفسها فهي تحررت
المطلوب الآن هو أن يتقبلوها
حتى إذا نظروا إليك وأشاروا بأصابعهم
كوني واثقة بنفسك وثابتة على إيمانك
تجدين الاطمئنان في إيمانك بالله
أنت مثالية وقوتك عجيبة
كوني فخورة بشخصيتك
هناك من يرعاك من فوق
يا أختي العزيزة أغني لك هذه الأغنية
الصليب والقبعة والحجاب
كل واحد يختار دينه ليصلي أو يتأمل
لماذا ينزعج الشخص من دين غيره
الواحد يؤمن بالله والآخر ببوذا
والكل يشكر ربه بطريقته الخاصة
احترم كرامة كل إنسان

*****

- مصحوب بترجمة عربية :


دون ترجمة وتتخللها مقاطع بالدارجة المغربية :


بالهولندية فقط

يا أختي العزيزة :  لك أغني هذه الأغنية

يا أختي العزيزة :  لك أغني هذه الأغنية



1.أرسلت من قبل عبد القادر في 03/05/2010 06:47
أبدعت في هذا المقال الذي لامست فيه هما انسانيا شاملا ويتعلق بحق فئة تمثل شريحة عريضة من أبناء البشر ، أعجبتني رؤيتك المتفتحة للأغنية وتحليلك لها بهذه الطريقة التي تطفح بالابداع والابتكار ، ما أحوجنا لمثل هذه المقالات التي تعبر بجرأة عن هموم الانسان أي انسان وحيثما تواجد بدون النزوع الى فكر ضيق يحشر صاحبه في مساحة ضيقة ويمنحه أفقا محدودا لا ينسجم مع قامته ككاتب ينبغي أن يسمو فكره عن أيديولوجيات متجاوزة ومستهلكة وغير واقعية أيضا ، أشيد بما كتبت أناملك ، لقد أتحفتنا ليس فقط من باب أنك قدمت لنا الأغنية بهذا البعد العميق الذي تكتسيه ؟ ولكن أيضا للمفهوم العميق الذي طرحته حول الهوية والحرية واشكالية التعايش التي أصبحت أحد أهم الاشكاليات في المجتمعات الغربية ، طبعا غالبا ما يكون ضحية هذه الاشكالية الفرد أو الجماعات المسلمة ، خصوصا العنصر النسوي الذي تحاول بعض الأجهزة الغربية التي تسمي نفسها متحررة أن تدعي أن هناك ضغوطا تتعرض له النساء المسلمات في بلاد المهجر ، ويبنون أحكامهم الواهية هذه من خلال نماذج قد تعد على أصابع اليد الواحدة ، مع أننا نشاهد ونعاين أشكالا مختلفة من الاضطهاد الذي تعانيه المرأة الغربية وسط مجتمع ليبيرالي متوحش يخفي كل سوءاته خلف قناع حرية مزيفة تحمل من القيود أكثر بكثير من الحرية المسؤولة التي تتعاطى مع الانسان بايجابية لا زيف فيها شكرا لك محمد بوتخريط تستحق الاشادة

2.أرسلت من قبل إبن عرين الشيخ في 03/05/2010 08:01
أخي الكريم محمد
لك من أخيك الذي لا يعرفك إلا من خلال هذا المقال الممتاز ألف تقدير وتقدير. لقد أعطيتَ صورة وتحليلا واضحا لمعانات المرأة المسلمة في أرض الغربة. متعتَ القارئ بأسلوبك العربي المتين وتعبيرك الرقيق العذب. وفي نفس الوقت; وهذا أيضا بالغ الأهمية; جعلتَ القارئ يبادلك إعجابك الصادق بشجاعة المرأة المسلمة في إسماع صوتها البطولي في أرض المهجر وتبليغ رسالتها الإنسانية الخالدة لمن أراد أن يسمع. وأعتقد أن الأمر لن يختلف كثيرا بين هولندا وباقي الدول الأوربية الأخرى. ف'فوبيا الأجانب' هي نفسها في كل أقطار الغرب، وبطولة الصوت الأنثوي المسلم هو نفسه كذلك في كل مكان.
لك مني ألف تحية وتحية وألف شكر وشكر على هذه المتعة الفنية الراقية ودمتَ مصدرا للمقالات الرفيعة المستوى كهذا ونتمنى أن نقرأ لك المزيد والمزيد. وشكرا لناظور سيتي على نشر تعليقاتي وفي نفس الوقت أعاتب هذا الموقع; الذي أقدره وأحترمه; على رفض نشر الكثير من تعاليقي رغم خلوها من أي خدش أو كلام نابي. وخاصة ردودي في اليومين الأخيرين. إنه أمر محير لم أجد له تفسيرا منطقيا. أخاف أن يلق هذا التعليق نفس المصير. وفي تلك الحالة سيدب اليأس إلى أفئدتنا ونفقد الأمل في إعطائنا نفس الفرص في الرد ونفس الحقوق التي تعطى لمن نحاججه على هذا المنبر كالذي يسمي نفسه ميس نتمورث. هل يعتبر هذا العتاب مثلا; الذي أعتبره عتاب المحب لمنبره ناظور سيتي; كاف إذن لإلقاء تعليقي في سلة المهملات؟؟؟؟؟

3.أرسلت من قبل زمن الأندلس في 03/05/2010 08:36
شكرا أخي محمد على هذا المقال الهادف، شكراعلى تسليطك الضوء على هذا الواقع المر الذي تعيشه الجالية العربية والإسلامية في بلد ما يسمى كذبا وبهتانا دولة الحق والقانون. فالتمتع بمزايا المواطنة حكر فقط لذي الأصول الأوربية المنتمين إلى ما آطلقوا عليه الثقافة اليهوديةـالمسيحية. فشبابنا حكم عليهم بالتهميش والدفع بهم دفعا إلى الفقر والفشل الدراسي وبالتالي سقوطهم في براثن الإنحراف. شباتنا المتحجبات يمنعون في كثير من الأحوال من ولوج قاعات الدرس أو الحصول على عمل شريف إلا لأنهم متحجبات. هجمة إعلامية ضارية تتهم العربي والمسلم
بكل الموبقات. ناهيك عن اتهام الإسلام بكونه إيديلوجية إجرامية تدعوا إلى القتل والتدمير .وكأنهم بصدد تهييئ النفوس لترحيل أو إبادة جماعية في حق المنتمين لفضاء الثقافة العربية والإسلامية.

4.أرسلت من قبل oum Mohamed في 03/05/2010 09:39
ALLAH akbar... chokran lik akhi el kaatib..wa chokran nador city li hada elmaw9i3 ladi asbahato o9adiroh wa modmina 3alayh.. ma9alok raw3a, wa oghniyat el okht wa el ibna m'a trop touche.. i9cha3arrat bachrati wa adma3at 3aynaya... 3azafat 3an awtari foadi.. mazidan mina el 3atae, wa ila elmam..Bravo 3lik.

5.أرسلت من قبل sara في 03/05/2010 09:47
حفظك الله أخي محمد وأدام الله لنا ناظور سيتي على هذى الإشعاع المعرفي الهادف.

6.أرسلت من قبل fatima14 في 03/05/2010 09:51
choukran mohammed choukran nador city. Allaho akbaro kabira oua alhamdo lillahi katiran. al 3izzato lil islaam ou al moslimin. alkifaa7 ya nisa2 almoslimin.

7.أرسلت من قبل حادي في 03/05/2010 10:54
شكرا لك ، وسلمت يداك أيها الكاتب البارع ، ها أننا نجد كاتبا متميزا مختلفا في ناظور سيتي يكتب بحرفية وباجادة عالية ، نائيا بنفسه عن سفاسف المقالات السخيفة التي أطخمنا بها بعض أشباه الكتاب هنا . شكرا لك على تسليط الضوء على ظاهرة تعني شريحة كبيرة من جاليتنا الاسلامية في الغرب ، نرجو المزيد من هذه النوعية من الكتابات

8.أرسلت من قبل امة الله في 03/05/2010 11:01
اجزاك الله خيرا يا اخ على هدا الموضوع الممتازالدي يعالج موضوعا دات اهمية في ديننا الحنيف,لكن ماحكم ان تغني المراة و يسمع صوتها لدىاالكل دكرا كان ام انثى،اخدا بعين الاعتبار حكم صوت المرأة (حتى صوت الرجل)في ديننا الحنيف؟ لا يجب علينا ن نعالج موضوعا دينيا دون ان يتوفر على شروطه الدينية واستسمح
جزاكم الله خيرا

9.أرسلت من قبل oum Mohamed في 03/05/2010 13:18
tahiyaati el mohtarama..ila elokht amat ALLAH.. kawni ka oum wa mra a, lasto ara ay mochkilaw 3aaha fi sama3i oghniya tokarrim dinana el hanif wa laysa honak chobohat fi sawt el mar a, kanat nissae nabiyinina 3alayhi salat wa salam yohaddithna min warae sitaar.. wa kanat el jariyat yoghanona wa nabiyana yasma3.. wa dokira fi hadith anaho 9ala li 3ali:" da3homa ya 3ali fa inahona yo3abirna 3an farhatihin..ya amat LLAH ya okht wach bghiti e9at3o fina nafs.. na3am oayidoki fi haja howa anana wossina bi an la narfa3 sawtana. sawae fi lkalam fi l7iwar. wa had labniwtat sighar li na9if wa nata ammal kalimatohona ghaddan el basar 3an sawt. koll ihtiramati li okht. el marjow minkon ayoha el motafa9ihin fi dine an to3tona mazidan mina el ma3loumat 3an hada el mowdo3.. ALLAH a3lam..wa adonn ana ay abaw wa liy amr ghanat bintoh bi tilka lkalimat yakoun fakhouran.

10.أرسلت من قبل hanane في 03/05/2010 14:09
مقال رائع واغنية رائعة ننتظر منك دائما المزيد شكرا لك و لي ن.س

11.أرسلت من قبل driss elgharnati في 03/05/2010 16:06
goede avond heer, per toeval beland ik vorig week in een shishabar aan de nieuwe binnenweg in Roterdam, binnen had het iedereen erover , dat gesluierde meisje die aan het rapen is, mooi toch, de islam moderniseert zich , prachtig allemachtig. zelf kan ik makkelijk omgaan met dat nieuwe vorm van de islam en de uiting van de identiteit daarvan.in dat shisha louge zag ik jonge jonge gesluierde meisjes aan het roken en sommigen van hun een slokje alcohol nutigen, gezellige toch,dat zijn de moslim meiden waar we eigenlijk trots moeten zijn.

12.أرسلت من قبل ma33o nabbi a9llo في 03/05/2010 20:07
zidna fiddna ya akhi fi allah chokran 3alla almawdoo3.
ma9aloka raa2i3 fi lmosstawa wa vidio kadalik.
chokran lkom jammi3an
allah ikattar amtaalak

13.أرسلت من قبل kader في 03/05/2010 20:36
cette chanson fait appel á la solidarité des femmes et surtout des jeunes filles de difirentes religion pour crier un cri de la liberté alors crions ensemble et chantons ensemble la chanson de la petite fille qui s'appelle HAJAR.merci Hajar,merci Mr BOUTAKHRIT ET MERCI NADORCITY

14.أرسلت من قبل a3al3ol في 03/05/2010 20:41
salam mawdo3 fi elmostawa la yassa3oni illa an achkoraka jazila achokr wa domta lana da2iman fi hossni dannina wa laka mini azka atta7iya wa chokran

15.أرسلت من قبل montassir في 03/05/2010 21:57
ba3da assalam.ana lam olahid fi jami3 adowal al orobiya ayo idtihad aw 3onssoriya al 3onssoriya nahno alladi nassna3oha bi anfossina.al 3onssoriya wa al idtihad mawjodon fi baladina al assli wa layssa fi oropa.mathalan hal massmoh bi tilmid yadrosso fi al maghreb an yo3ali9a assalib aw yahodi yardati al 9oba3a mamno3 man3a koliya.

16.أرسلت من قبل hayatchica@hotmail.com في 03/05/2010 23:31
chokran ya akhi yasalam 3ala walidayk

17.أرسلت من قبل shiraz-españa في 04/05/2010 10:07
السلام عليكم
تحياتي إلى الأختين أمة الله و أم محمد في الرقمين 8 و 9
بعد أن قرأت تساؤلكما أردت أن أفيدكما بما جاء في هذا الموضوع في موقع الدكتور يوسف القرضاوي ، حيث يجيب على سؤال لإحدى الفننات المتحجبات ، وقد أتيت بالموضوع كاملا ، وهذا الرابط من أراد التأكيد بمدى صحة الموضوع : الرابط
http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=74&version=1&template_id=105&parent_id=16

السؤال : للفنانة نجاح سلاّم من بيروت
أنا أعمل في الوسط الفني منذ فترة طويلة وقد أكرمني الله تعالى بفريضة الحج، أنا كنت أغني ولكني من الفنانات الملتزمات بجميع الفرائض الدينية، هل يوجد نص صريح قرآني يحرم الغناء، كذلك بالنسبة للمعازف؟ حيث أريد أن أتجه للابتهالات الدينية والموشحات.

يجيب الدكتور يوسف القرضاوي
أنا رأيي في الغناء واضح منذ زمن وسجلته في كتبي (الحلال والحرام) (فتاوى معاصرة) (ملامح المجتمع المسلم الذي ننشده) وفي رسالتي عن الإسلام و من سلسلة رسائل ترشيد الصحوة، فالغناء ليس كله حراماً وليس كله حلالاً، الغناء يباح بشروط معينة، أن تكون معاني الكلمات موافقة للقيم والأخلاق والمفاهيم الإسلامية فمثل أغاني (الدنيا سيجارة وكاس) أو (دع عنك اللوم فإن اللوم إغراء وداوني بالتي كانت هي الداء) فهذا مرفوض، وكذلك طريقة الأداء، فممكن أن يكون المعنى جيد ومؤديته تتكسر وتتميع وتتعمد الإغراء، فهناك من يحرم صوت المرأة وأنا لست ممن يحرمه ولا في الغناء، والنبي صلى الله عليه وسلم وجد جاريتين تغنيان في بيت عائشة وسيدنا أبو بكر رضي الله عنه أنكر هذا وقال أمزمور الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال دعهما يا أبا بكر فإنها أيام عيد، إن لكل قوم عيدهم وهذا عيدنا، وحتى تعلم يهود أن في ديننا فسحة، إني بعثت بحنيفية سمحة)، المناسبات تدعم الغناء في الأعياد المستحبة ونحن هنا ندعم الجواز فقط، فلو كان صوت المرأة محرماً لم يجوز سماعه في عيد أو غيره، الأمر الثالث، ألا يقترن بحرام، مثل الخمر أو الخلاعة، كما جاء في الحديث الذي روي عن ابن ماجة وغيره، (ليأتين قوم أمتي يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها تضرب على رؤوسهم القيان والمعازف)

القيان، الجواري المغنيات في ذلك العصر. الشرط الرابع، أن يكون محدوداً، ليس طوال النهار نسمع أغاني، ننتقل من محطة إلى محطة نسمع الأغاني، الإسلام يكره الإسراف حتى في العبادة، فالإسلام يريد التوازن، فالإسراف في اللهو لا يسمح كما جاء عن سيدنا علي (أعطي الكلام من المزح بمقدار ما تعطي الطعام من الملح) التوازن، فاللهو يكون بمقدار معقول، فلا تكون الحياة كلها تعباً وعناء لابد أن يكون فيه من ترويّه وترويح، لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم لحنظلة( يا حنظلة ساعة وساعة)، وعلي كرّم الله وجهه قال،( روّحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلب إذا كره عمي)، فبهذه الشروط يجوز الغناء. فإذا كانت الأخت متوجهة لتغني الابتهالات الدينية والأغنيات الحماسية لتعبئة الأمة فأنا لا أرى في هذا بأساً، وأرى أنه لو وجه الفن التوجيه الصحيح فإنه يكون أداة بناء وليس معوّل هدم، فللأسف كثير من الفنون الآن أصبحت معاول لهدم أخلاقيات الأمة وكيانها المعنوي ومفاهيمها وقيمها، ولكن المفروض أن تكون الفنون غذاء للوجدان كما أن العبادة غذاء للروح، الثقافة غذاء للعقل والرياضة غذاء للجسم، وهكذا ينبغي أن نرقى بفنونا. بالنسبة للمعازف في مذهبي وهو مذهب ابن حزم وكثير من علماء السلف، فهذه قضية خلافية معروفة ولا أريد أن أثيرها ما بين الحين والحين، ولكن أقول المعازف التي لا تثير الغرائز، فبعض الموسيقى الهادئة لا نستطيع أن نقول أنها حرام، فلم يأتي نص صحيح الثبوت صريح الدلالة من القرآن ولا من السنة على أن المعازف محرمة، الحديث المعلق الذي جاء في البخاري حديث فيه كلام كثير في ثبوته وفي دلالته، وليس هناك نص يدل على حرمة المعازف، إلا الموسيقى المثيرة مثل الغربيين المجانين، إنما من يغوى سماع بتهوفن فلا شيء عليه، فالأوروبيين عندهم الموسيقى سمو الروح ورقي الوجدان، كذلك الأفارقة عندهم الطبل والزمر شيء أساسي في حياتهم فلو حرمتها عليهم كدرت عليهم عيشتهم وحياتهم، لذلك يجب أن نيسر على الناس في عصرنا حتى ينتشر الإسلام في عموم العالمين ويتسع لهم وهذا الذي أراه.
شكر خاص للمقيمين على موقع ناظورسيتي .شيراز

18.أرسلت من قبل oum Mohamed في 04/05/2010 19:01
ta7iyati wa htiramati lil koll.. chokran li ta9im el 9aem 3ala had el maw9i3.. chokran lak akhi shiraz 3an wa9tika wa ma3loumatika el 9ayima..

19.أرسلت من قبل yva في 05/05/2010 13:27
إلى الكاتب شكرا على المقال
و شكرا لشيراز على المعلومة

20.أرسلت من قبل nina nederland في 05/05/2010 13:34
salam kol wahad kaydafa3 3la din l islami 3la tari9to lkhasa wali 9dar 3lih ....heel goed hajar veel succes.......chokranNC

21.أرسلت من قبل nina nederland في 05/05/2010 13:46
@driss elgharnati (11) wat bedoel daarmee van'' dat wij trots moeten zijn op de meiden die alchol en roken..nog met hoofdoek!''
waar slaat dat op.. wil jij de boel verzieken?! en ik vind zelf dat die meisjes die dat doen geen Goeie Moslima's zijn..

22.أرسلت من قبل driss elgharnati في 05/05/2010 17:23
dag nina., ik wil de boel hellemaal niet verzieken maar dat is de keihard realiteit, hoofddoek is niet te associeren met de islam . het gedrag van jonge gesluierde meisjes valt altijd op , dat wil zeggen als je het ok vind om te drinken of te roken kom dan alstublieft niet gesluierde naar de koreg of naar shishabar . s''zommer ben ik altijd te vinden aan het strand van zandvoort, ik zie dingen dat je mischien nooit gezien hebt , meisje in de bikini maar toch met hoofdoek, laat staan , dat je gaat zitten tussen de naakte strand gangers terwijl je van top tot teen bedekt bent , heel erg rare vind ik het als normaal denkende mens . ik kan ze dat recht om de maximmal genot van het leven daaruit hallen nooit ontnemen, en kan ze ook nooit vals beschuldigen dat ze bij de atheisten horen. ze zijn onze meiden , ze worstlen met de vraagstuk identiteit, dat lijk me erg moeilijk om aan bepaalde islamitisch gedrag's codes loyaal te blijven terwijl je in het westen leeft en woont,.de jeugd van tegenwoordig is zoek , met de nadruk op de meiden die naar mijn mening onwijs goede doen op school maar ze moeten vaak een hoop sociaal taboes breken om hun identiteit te kunnen bewijzen .ik denk dat ik je genoeg wijs gemmakt heb en ik hoop op een reactie van je , je kunt me ook mailen op ....drisselgharnati@yahoo.com.

23.أرسلت من قبل amine B في 05/05/2010 19:05
merci med ma9al fi lmostawa manantadiro lmazid wa chokran.

24.أرسلت من قبل hicham espana في 05/05/2010 19:09
ya alah 3ala video asin me gusta

25.أرسلت من قبل متتبعة في 06/05/2010 12:08
لا اعتقد انها طريقة ناجعة لحمل البلدان الاوروية على الغاء قراراتها بمنع الحجاب في بعض المؤسسات التعليمية وغيرها او بمعنى اخر كلمات الاغنيتين لا تخدم هدا المطلب فهنا نجد غناء بما اعطاه الاسلام للمراة وحجاب المراة في الاسلام وكاننا نفرض عليهم هده الديانة ونلغي ديانتهم وهدا طبعا ما لن يتقبله اغلبهم
وعوض هدا كان يجب ابتكار انشودة نعبر فيها كاناس قبل ان نكون مسلمين عن نزعاتنا الانسانية وحاجتنا الى احترام الاخر لنا ولمعتقداتنا بغض النظر عن مادا نلبس وكيفنصلي ومادا ناكل
واقترح
انا انت وانت
كلنا بشر
مابك تنظر الي
وكانني ضرر
لمادا تحقد علي
قل ما السبب
الاترى انني انسان
الا ترى انني في حاجة الى التعلم
الاترى انني مشاعر انسانية
وروابط عالمية
انت لا تفكر احسن
انت لا تعيش افضل مني
انت لست احسن مني
انت وانا وانت
انسان
ولا احد اخر غير الانسان

26.أرسلت من قبل nina nederland في 06/05/2010 16:03
hoi driss nu snap ik wat je bedoeld bedankt voor de uitleg en ik wil je laten weten dat ik al 15 jaar in nederland woon, maar ik ben nog nooit naar het strand van zandvoort geweest .
Ik Ben er wel mee eens wat je zei van : ''dat wil zeggen als je het ok vind om te drinken of te roken kom dan alstublieft niet gesluierde naar de koreg of naar shishabar '' Want dan heeft Het Geen Nut Om een hoofdoek te dragen
Bedankt..Groetjes van je Zus Nina

27.أرسلت من قبل thfoucht في 07/05/2010 09:44
bravo!! tu nous a habitué à traiter des sujets de la plus grande importance, alors ça ne m'étonnerai pas de toi de prospecter un sujet d'une telle envergure, merci, tu leur a bouclé le bec aux jaloux; bonne continuation, ta soeur de géographie

28.أرسلت من قبل 3aLAL في 07/05/2010 12:04
IK Ben heel trots wat ze doen en je moet ermee door gaan

Groetjes..3alal

29.أرسلت من قبل reda de compiegne في 07/05/2010 17:26
sujet inattendue mais positivement surprenant tu es sur le droit chemin de devenir un as d'ecriture et d'article qui touchent le fond du coeur .... CHAPEAU....

30.أرسلت من قبل Bourfouyoun في 07/05/2010 19:04
بكل صراحة لايسعني إلا أن أنوه بدورك النبيل في مساندتك لمسيرة التحدي التي تقوم بها شاباتنا الصغيرات المسلمات. مقال تستحق عليه كل الإشادة والتقدير والشكر. فمن حق الجالية المسلمة في هولندا أن تفتخر بك وبمجهودك القيم هذا..
في نفس الوقت أعاتب إدريس الغرناطي الذي يكتب بهولندية ركيكة مليئة بكل أشكال وأصناف الأخطاء على إساءة الظن في كل وأكررفي كل بنات المسلمين المرتديات للحجاب في أرض المهجر. أقول لإدريس هذا: ماذا تتوقع من زائرات قاعات الشيشة وزائرات الحانات؟ لاشيئ، سواء كن مكتسيات أو عاريات! لافرق إطلاقا. قل لي أين تمضي وقتك أقول لك من أنت! إذن هذا لا يعطي السيد إدريس الحق بتاتا في تعميم حكمه على كل المحتجبات أو المنقبات. إنه تعميم جاحد ومجحف في حق كل الفتيات العفيفات الطاهرات (وما أكثرهن) وهن بلباسهن الإسلامي في وسط غير إسلامي..

31.أرسلت من قبل Mariouar في 08/05/2010 09:15
شتان ما بين السيد يحيى يحيى الذي يدافع عن أرضه وبلده وبين رشيدي الذي
يناصر الإحتلال والمحتل! إنه فرق بين البطولة الوطنية والخيانة الوطنية.

32.أرسلت من قبل Mariouar في 08/05/2010 09:19
بكل صراحة لايسعني إلا أن أنوه بدورك النبيل في مساندتك لمسيرة التحدي
التي تقوم بها شاباتنا الصغيرات المسلمات. مقال تستحق عليه كل الإشادة
والتقدير والشكر. فمن حق الجالية المسلمة في هولندا أن تفتخر بك وبمجهودك
القيم هذا..
في نفس الوقت أعاتب إدريس الغرناطي الذي يكتب بهولندية ركيكة مليئة بكل
أشكال وأصناف الأخطاء على إساءة الظن في كل وأكررفي كل بنات المسلمين
المرتديات للحجاب في أرض المهجر. أقول لإدريس هذا: ماذا تتوقع من زائرات
قاعات الشيشة وزائرات الحانات؟ لاشيئ، سواء كن مكتسيات أو عاريات! لافرق
إطلاقا. قل لي أين تمضي وقتك أقول لك من أنت! إذن هذا لا يعطي السيد
إدريس الحق بتاتا في تعميم حكمه على كل المحتجبات أو المنقبات. إنه تعميم
جاحد ومجحف في حق كل الفتيات العفيفات الطاهرات (وما أكثرهن) وهن بلباسهن
الإسلامي في وسط غير إسلامي..

33.أرسلت من قبل abdelmalik في 09/05/2010 14:11
ya2ekhti (shiraz-españa ) walakin elmosi9a elmashoba bil2eghniya hal hiy halal la 2a3ta9id hada..........

34.أرسلت من قبل imad في 09/05/2010 18:31
salam barak lah fikom ya ahla ali islam inako worodo al islam waantom ya i5watani ata mana lakom hayat sa3ida

35.أرسلت من قبل driss elgharnati في 10/05/2010 15:39
dag mariouar, weet je wat dat is , je leest waarschijnlijk niet, of ben je onwijs dom en blind . wat ik probeerde is .. duidelijk maken dat in nederland een hoop moslim meiden ,die gesluierd zijn, maar toch niet thuis voelen in dat islamitisch dwang cultur, dat vervolgens wordt vertaald in rare gedrag.ik weet zeker dat je ,je kop vaak in het zand steekt, en dat je van de buiten wereld bijna niets weet.er is wel behoefte aan debat en discussie .over allerlei onderwerpen die te maken hebben met de gaande proces van confrontatie tussen de westers cultuur en de islamitisch cultuur . om onderdeel te maken van de nederlands samenleving , zijn wij gedwongen om concessies te doen, en dat is zuur en pittig, want voor velen is het een zwaar opgaaf en dat gaat te koste van onze identiteit. maar , voor mensen die niet kunnen lezen of blind zijn zoals je, is de zaak heel simpel,de kop in het zand steken , het debat negeren,en blijven aan de gevoelig snaar trekken.

36.أرسلت من قبل miss natmoth في 10/05/2010 17:18
min khilal el makalat wal mawadi3 ali yatatarako laha el katib , ta3rifo mostawaho atakwini wa mostawaho atarbawi aydan laka mini ajmal tahiyat , la kin el mochkil ana honaka ba3d el maghribiyat khasatan wa ba3d el moslimat bi el ism fakat hona fi belgiqua aw honaka fi holanda wa fi jami3 adowal el europia ba3d el wojoh el maghribiya el moslima yosiena ila hada adin bi tarikat aw bi okhra lakin el hamdolilah 3indama nara mithla hitihi el wojoh ka hajar 3ala sabil el mithal walahi tach3or bi el iftikhar nataman mina alah an yantasira al islam yawman wana taman min rayri el mohtajibat an yo3idana anadar fi tasarofatihihina faya akhawat adonya sa3a ij3alnaha ta3a wa anafso tama3a wadihona al kana3a chokran mojadadan nadorcity.

37.أرسلت من قبل Halima في 11/05/2010 11:30
إن كلام السيد ماريوار هو في الحقيقة كلام العقلاء. أما الأخ إدريس الغرناطي فهو يدعي الذكاء والعبقرية مع أنني لا أرى في كلامه أي ذكاء أو عبقرية تذكر. أعتقد أنه الآن سيتهمني أنا أيضا بالغباء!!

38.أرسلت من قبل Mariouar في 11/05/2010 20:14
السيد الغرناطي
يبدو وكأنك أصبت في كبريائك وعظمتك! أنا لم أقل إلا ما يعرفعه الجميع. إني أدافع عن كل فتاة وكل امرأة شريفة عفيفة ترتدي لباس العفة والحياء وهن كثيرات. وأنا متأكد أن الأنثى ضمن عائلتك الأقربين هي أيضا من هذا الصنف الطاهر. لذلك فأنا آخذتك على آفة التعميم ووضع الجميع في سلة فاسدة واحدة. أنا لم أتهمك بالبلادة وبالغباء وبفقدان البصر والبصيرة. لأن ذكاءك أو غباءك لا يهمني إطلاقا. أنا فقط دافعت عن العفة والطهارة لدى الكثيرات من نساء وبنات المسلمين في المهجر. أما الأخطاء الهائلة في لغتك الهولندية فهي كذلك حقيقة ساطعة كالشمس. لا يستطيع أحد إنكارها. بل إن الأخطاء في هذه المرة الأخيرة قد تزايدت بشكل يثير الضجر. والسبب على ما أعتقد راجع لكونك كتبتَ ما كتبتَ وأنت تغلي من الغضب. كلما تمكن منك الغضب كلما ازدادت الأخطاء. هذه مقولة معروفة. ثم ليس عيبا أن نرتكب الأخطاء.. العيب ألا نعترف بارتكاب الأخطاء ثم نحاول فوق ذلك عبثا إيهام غيرنا أننا أشخاص لانرتكب الأخطاء

39.أرسلت من قبل naima في 12/05/2010 07:25
Driss el elgharnati
je beschuldigt dus ook jouw zussen en jouw moeder en misschien ook jouw dochters. Dat is ook heel erg dom. vind je niet?

40.أرسلت من قبل Dadda Mohand في 12/05/2010 15:11
Driss,
Je maakt werkelijk te veel fouten! Het lijkt of je een basisschoolkind uit groep 6 of 7. Het is: zich thuis voelen. en het is 'het' gedrag en niet 'de' gedrag, dus: raar gedrag en niet rare gedrag. Ook: niet 'de gaande proces' maar het is: het proces... zo kan ik een tijdje doorgaan, maar dat doe ik niet. Het waren maar voorbeelden om te laten zien dat Mariouar gelijk heeft. Mijn advies: laat iemand je tekst verbeteren.

41.أرسلت من قبل lina في 12/05/2010 18:43
alaaaaaaaam, ikhwani raja3to had lminbar lachataim o (3ayarni n3ayrak) l9adiya machi f l akhtaa l imlaiya walakin khasna nchofo lalfikra walmawdo3 li kanatna9cho fih chokran lita9abol nasiha o kono ikhwa lah yahraskom chokran NC.

42.أرسلت من قبل عابر سبيل في 13/05/2010 16:27
هذا الغرناطي، يحاول بعض المرات أن يكتب كذلك بالفرنسية إلا ان فرنسيته أسوء بكثير من هولنديته. لا يهمني أن تكون اللغات التي يكتب بها هذا الغرناطي تثير الشفقة لسوئها، فهذا لايزعجني بتاتا. ما يزعج في هذا الكائن هو ردوده الخالية من كل ذوق. هداه الله

43.أرسلت من قبل sadinov في 13/05/2010 18:54
لقد اصبت يا اخ بوتخريط موضوعك رائع واسلوب في منتهى الروعة فمزيدا من الجهد ومن المواضيع الحساسة كهذه واطلب الله ان يحفظ ويرعى تلك الشابة التي غنت اغنية اجمل اغنية معبرة ومسايرة لما تعيشه المسلمات من قهر واقصاء في الدول الاوروبية وحتى الاسلامية.

44.أرسلت من قبل shiraz-españa في 17/05/2010 23:32
مرحبا بك أيها الأخ الفاضل عابر سبيل لقد إفتقدتك كثيرا في هذا المنتدى ، أرجو أن تكون بخير وتحياتي الخالصة إليك أخي في الله . شيراز.

45.أرسلت من قبل mohamed في 07/11/2012 14:11
alah alah alah alah
yaslam












المزيد من الأخبار

الناظور

الشرطة القضائية تعتقل مروجا للمخدرات بسلوان

الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني نصار توزع 60 قفة غذائية على الأسر المعوزة

المنتدى الدنمركي المغربي وجمعية المستثمرين المغاربة بالدنمارك ينخرطان في عملية قفة أمل

المفوضية الإسلامية بإسبانيا: الموتى المسلمون بفيروس "كورونا" يدفنون ولا يحرقون

كيف يتم تشخيص "كوفيد19" بالمغرب؟ .. اعتماد الحمض النووي وتوسيع شبكات المختبرات

في عز "حالة الطوارئ".. سيدة تطعم القطط والكلاب الضالة وسط الناظور وهذه رسالتها الغاضبة

الباحث اليزيد الدريوش يستعرض الأدوار التاريخية لـ"الثكنة العسكرية" بأزغنغان على قناة دوزيم