وكالة اسبانية تكشف توجه المئات من الشباب إلى شواطئ الحسيمة بعد اشاعة نقل "الحراكة" مجانا إلى اسبانيا


وكالة اسبانية تكشف توجه المئات من الشباب إلى شواطئ الحسيمة بعد اشاعة نقل "الحراكة" مجانا إلى اسبانيا
ناظورسيتي: وكالات

قالت وكالة "افي" الاسبانية، أن المئات من الأشخاص توجوا ليلة الأحد الماضية إلى شواطئ الحسيمة خاصة الصفيحة والسواني، لاغتنام فرصة الهجرة مجانا إلى شبه الجزيرة على متن قارب ينقل "الحراكة" مجانا.

وكشف المصدر نفسه، ان شائعات حول وجود قوارب تقل المهاجرين مجانا جعلت المئات من الأشخاص يتنقلون إلى شواطئ مدينة الحسيمة.

وشهد شاطئي السواني والصفيحة، وفقا لما ذكرته "افي"، تواجدا مكثفا لشباب في مقتبل العمر وبعض السيدات، يفترض أنهم تفاعلوا مع اشاعة مرور قوارب للنقل المجاني روجت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل المصدر المذكور، شهادة لأحد الباب يدعى سعيد ويبلغ من العمر 17 عاما، قال ان الغابات القريبة من الشواطئ مكتظة بالمواطنين الذين كانوا ينتظرون وصول القوارب التي تنقل المهاجرين مجانا وفي ظروف امنة. وقد استمر التجمع على الشواطئ الى غاية فجر اليوم قبل أن يغادر الجميع بعدما تأكدوا ان الأمر يتعلق بإشاعة روجتها جهات مجهولة.

وكان بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية افاد بأن عناصر البحرية الملكية تمكنت، بتعاون مع الدرك الملكي، من إحباط محاولة للهجرة السرية انطلاقا من شاطئ مارتيل.

وأوضح المصدر أن وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية تنشط على مستوى السواحل المتوسطية تعقبت ليلة 22-23 شتنبر 2018 قاربا كان منطلقا بسرعة فائقة محاولا الوصول إلى شاطئ مرتيل لنقل مرشحين للهجرة السرية.

وأضاف البلاغ أن التنسيق بين هذه الوحدة وزورقين سريعين تابعين للدرك الملكي أجبر القارب على الفرار إلى عرض البحر، مشيرا إلى أن أيا من المرشحين للهجرة السرية لم يتمكن من امتطاء القارب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح