وفق إحصاءات رسمية: أزيد من 300 ألف تلميذ في المغرب يتركون فصول الدراسة سنويا


ناظورسيتي -متابعة

كشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -الناطق الرسمي باسم الحكومة، في البرلمان، أن أزيد من 300 ألف تلميذ مغربي غادروا أسوار المدرسة خلال الموسم الماضي.

وسُجّلت هذه الأرقام الصادمة رغم "الإصلاحات" التي شهدتها المنظومة منذ سنوات، لمواجهة "الاختلالات" ومكافحة الهدر المدرسي.

وأفاد أمزازي بأن 304 آلاف و545 تلميذا كانوا ضحايا الهدر المدرسي؛ ضمنهم 160 ألفا و837 منقطعا في التعليم بالإعدادي وحده.

وأبرز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن نسبة التلاميذ المنقطعين عن الفصول الدراسية كانت أكبر. وانخفضت إلى 10.4 في المائة من إجمالي التلاميذ، بعدما كانت في 12 في المائة موسم 2018، وبلغ عدد المنقطعين 183 ألفا و985 تلميذا.

وفي ما يتعلق بالتعليم الابتدائي، أظهرت المعطيات الرسمية للوزارة الوصية أن نسبة المنقطعين 2.1 في المائة، بـ95 ألفا و191 منقطعا، بعدما كانت تمثل 2.7 في المائة، بـ76 ألفا و574 منقطعا.

ووضّح المصدر ذاته أن نسبة الهدر في التعليم الثانوي التأهيلي انتقلت من 8.8 في المائة إلى 7.4 في المائة، وبلغة الأرقام من 80 ألفا و569 منقطعا إلى 67 ألفا و134 منقطعة ومنقطا عن الدراسة.


ورغم أنّ الرقم يبدو كبيرا نظرا إلى أن المغرب يرفع، منذ سنوات، "شعار" إجبارية التعليم، فقد شهد التسجيل في موسم 2019 -2020، بحسب ما وضّح الوزير، انخفاضا مهما في أعداد المنقطعين في الأسلاك التعليمية الثلاث، بلغ ناقص 55 ألفا و200 منقطع.

وسعيا إلى تجاوز إشكال الهدر المدرسي، شدّد المسؤول الحكومي على أنّ برنامج عمل قطاع التربية الوطنية للفترة 2021 -2023 سيتضمن عددا من الإجراءات والعمليات حسب كل مشروع.

ويعدّ التخطيط لبناء 104 مدارس جماعاتية، موزَّعة على 45 مدرسة برسم 2021 و30 مدرسة برسم 2022 و29 مدرسة برسم 2023، وفق المتحدث ذاته، من أهم هذه الإجراءات المرتبطة بتحقيق العدالة المجالية.

ووفق المعطيات الرقمية لوزارة التربية والتعليم، فإن الأخيرة بصدد التخطيط لبناء 103 داخليات، موزَّعة على 26 داخلية برسم 2021 و36 داخلية برسم 2022 و41 داخلية برسم 2023.

ويشار إلى أن مجموع المؤسسات التعليمية على المستوى الوطني وصل، برسم الموسم الدراسي الحالي، 11 ألفا و487 مؤسسة؛ توجد 6 آلاف و309 مؤسسات في الوسط القروي و188 مدرسة جماعاتية، إضافة إلى 13 ألفا و155 فرعية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح