وفاة رئيس دولة إفريقية في معركة مسلحة ضد المتمردين


وفاة رئيس دولة إفريقية في معركة مسلحة ضد المتمردين
ناظور سيتي ـ متابعة

توفي إدريس ديبي إيتنو، رئيس جمهورية تشاد، الحاكم للبلاد منذ 30 عاما، في معركة ضد مسلحيين، وذلك اليوم الثلاثاء 20 أبريل الجاري.

وقد مات متأثرا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع، على ما أعلن المتحدث باسم الجيش للتلفزيون الرسمي.

وأفاد المتحدث الجنرال عزم برماندوا أغونا في بيان تلي عبر تلفزيون تشاد أن “رئيس الجمهورية (…) إدريس ديبي إيتنو لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة” مضيفا “نعلن ببالغ الأسى للشعب التشادي نبأ وفاة ماريشال تشاد الثلاثاء في 20 أبريل 2021”.

و أعلن الجيش أيضا، أنه سيتولى محمد إدريس ديبي إيتنو نجل الرئيس الراحل وقائد الحرس الرئاسي قيادة مجلس عسكري مكلف تولي إدارة البلاد بعد وفاة والده.



وأضاف أغونا إنه “تم تشكيل مجلس عسكري بقيادة نجله الجنرال محمد إدريس ديبي إينتو” مضيفا أن “المجلس اجتمع على الفور وأعلن ميثاق انتقال” السلطة.

ويشار إلى أن إفريقيا عرفت اغتيال ما لا يقل عن 19 رئيس، حيث ضربت يد الغدر والإرهاب الرئيس المصري الراحل أنور السادات، أثناء حضوره عرضا عسكريا، في شهر أكتوبر 1981، وتبنت منظمة الجهاد الإسلامي العملية، التي نفذها ملازم في الجيش يدعى خالد الإسلامبولي، وحكم عليه بالإعدام في السنة الموالية.

أما الرئيس الجزائري محمد بوضياف كان ضحية اغتيال غامض في يونيو 1992، بينما كان يلقي خطابا بدار الثقافة بمدينة عنابة شرق البلاد، حين كانت الجزائر تغلي بالتوتر الأمني، قبل أن تدخل لسنوات فيما يسمى العشرية السوداء، التي تغولت فيها الحركات الإسلامية المتطرفة.

في شهر أكتوبر أيضا من عام 1987 شهدت بوركينا فاسو اغتيال رئيسها الأشهر توماس سانكار، على يد سلفه في الحكم بليز كومباوري.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح