وفاة الممثل المغربي البشير السكيرج متأثرا بإصابته بفيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

فارق الممثل المغربي البشير السكيرج الحياة ليلة أمس الخميس في مدينة أورلاندو الأمريكية، عن سن يناهز 81 عاما.

وتوفي السكيرج، وفق ما أفاد به أفراد من أقاربه، داخل منزله في أورلاندو الأمريكية، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجدّ.

وكان الراحل قد عبّر لزوجته، وفق المصادر ذاتها، عن رغبته في أن يُدفَن في المغرب.

لكن الوضعية الوبائية والظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بفعل تفشي كوونا حالت دون ذلك، بحسب المصادر ذاتها.

وقد نعى العديد من الفنانين المغرابة رحيل السكيرج، الذي خلّفت وفاته حزنا في الوسط الفني وفي نفوس العديد من عشاق فنه.


وكتب الممثل محمد الشوبي، في تدوينة نشرها في صفحته الرسمية في فايسبوك، أن الممثل البشير السكيرج توفي في مدينة أورلاندو الأمريكية.

واشتهر الراحل، الذي امتهن الفنّ في شن صغيرة، بالعديد من الأعمال الناجحة، سواء في المسرح أو السينما أو الإذاعة.

ومن أشهر أفلامه السينمائية "لالة حبي" و"البحث عن زوج امرأتي" و"غراميات الحاج مختار الصولدي".

يشار إلى أن البشير السكيرج ولد في 26 ماي 1939 في مدينة طنجة وأبان منذ سن صغيرة عن شغفه بفن التمثيل.

وكان الراحل يعيش بين المغرب والولايات المتحدة، حيث كان يملك العديد من المشاريع، منها قنوات تلفزيونية خاصة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح