وصفه بـ"جدار إشبيلية".. حساب “الليغا” يشيد بالحارس المغربي ياسين بونو


ناظورسيتي -متابعة

في الوقت الذي جلب الدولي المغربي منير الحدادي هدف الفوز لإشبيلية (1 -0) في المباراة التي جمعته، برسم الجولة الـ23 من الليغا الإسبانية، بضيفه هويسكا، واصل الحارس المغربي المألق ياسين بونو استقطاب أضواء الدوري الإسباني.

وسجل الحدادي هدف الفوز لفريقه في الدقيقة الـ57 من المباراة، لينقذ الفريق الأندلسي من فخّ التعادل السلبي مع هويسكا.

في خضمّ ذلكن واصل ياسين بونو تألقه خلال الموسم الكروي الجاري، إذ صدّ العديد من الكرات الحاسمة، واقفا "جدارا" بشريا يحول دون هجوم هويسكا وتعديل النتيجة.

وختم بونو تألقه في المباراة بتصدّيه، في آخر أنفاسها بتصدّ رائع لكرتين متتاليتين، ليخرج فريقه بشباك نظيفة.

وقد احتفت الصفحة الرسمية لـ"الليغا" على تألق الحارس المغربي ياسين بونو، وعلقت على صورة يظهر فيها مع خلفية عبارة عن جدار: "جدار في الليغا اسمه بونو"..

وكان الحارس المغربي ثد تألف بصورة ملفتة خلال مباراى إشبيلية السابقة، التي جمعته ببرشلون بقيادة نجمه الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي.


ونجح بوانو في إيقاف هجوم برشلونة وقهر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، ما مكّن الفريق الأندلسي من الفوز على برشلونة بنتيجة هدفين دون رد.

وبصك بوانو في تلك المباراة على تألق ملفت، بعد تصدّ عالمي أمام ميسي في بداية الشوط الأول، إذ تلقى ميسي كرة دقيقة من زميله أنطوان غريزمان وانفرد بالمرمى، لكنّ بونو تصدى للكرة بقدمه اليسرى، مانعا "البارسا" من افتتاح النتيجة.

كما أبدع بونو مرة ثانية أمام ميسي في الدقيقة الـ55 من المباراة، إذ سدّد النجم الأرجنتيني كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنّ بونو ارتمى لها ببراعة وأبعدها إلى الركنية.

كما كان بونو في مباراته أمام برشلونة قوة دفع كبيرة لخطّ دفاع إشبيلية وتمكن من الانقضاض على كلّ الكرات العرضية والهوائية التي كان لاعبو "البلوغرانا" يرفعونها نحو مربع العمليات.

كما أوقف بونو الخطير ميسي مرة أخرى في الدقيقة الـ90 من عمر المباراة، بعد نجاحه في التصدّي لمخالفة نجم برشلونة القريبة من منطقة الجزاء بطريقة بارعة، فارضا نفسه نجم المباراة دون منازع، قبل أن يواصل تألقه في مباراة فريقه أمس السبت في إطار "الليغا".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح