وزير الصحة يعلن إحداث مستشفيات ميدانية جديدة لتطويق كورونا وافتتاح مستشفى الدريوش وزايو


أعلن خالد آيت الطالب، وزير الصحة، إحداث "مستشفيات ميدانية" في بعض المدن مغربية إثر الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد. وقال أيت الطالب خلااجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، إنه بعد إحداث مستشفيات ميدانية في كل من مراكش وأكادير والجديدة وبنسليمان وسيدي يحيى الغرب بنكرير و"الغابة الدبلوماسية" في طنجة. سيتم إحداث أوراش أخرى في مدن جديدة.

وذكر أيت الطالب أن عدد المختبرات الخاصة لكشف فيروس كورونا في المغرب بلغ 30 مختبرا، في الوقت الذي بلغ عدد التحاليل 25 ألف تحليل في اليوم الواحد. وتابع أيت الطالب أنه سيتم تشغيل مستشفيات جديدة في أواخر العام الجاري من أجل دعم العرض الصحي، منها المستشفى الإقليمي الدريوش والمستشفى الجامعي في طنجة والمستشفى الجهوي مولاي يوسف والمستشفى الإقليمي الصخيرات تمارة، إضافة إلى خمسة مراكز صحية للقرب.


يأتي ذلك في الوقت الذي أصبحت مدينة وجدة، عاصمة جهة الشرق، تسجل خلال الأيام القليلة الماضية أرقاما قياسية كبيرة "تضاهي" المدن المغربية الكبرى من ناحية الكثافة السكانية، بعد أن ظلت صامدة شهور عديدة وقاومت انتشار فيروس كورونا المستجدّ. وسجلت مدينة وجدة لوحدها، خلال الأسبوع المنصرم 1705 حالة جديدة، من 3 آلاف و141 حالة مسجلة في أقاليم جهة الشرق. كما سجلت أول أمس الأحد فاتح نونبر الجاري، 319 حالة، فضلا عن وفاة 80 شخصا بالجهة خلال أسبوع واحد فقط. ويقابل هذا الوضع الصحي "المقلق" الذي صارت تشهده جهة الشرق ضعفٌ في البنية التحتية للمستشفيات، التي لم تعد طاقتها الاستيعابية قادرة على استيعاب مزيد من المصابين، خصوصا الذين يتطلب وضعهم الصحي الرعاية الصحية "السريرية" والحالات تحتاج إلى التنفس الاصطناعي، في الوقت الذي سُجّل في مستشفى الناظور و"الفارابي" في وجدة ومستشفى السعيدية نقص حادّ في الأوكسجين.

وفي ما يتعلق بمشاريع المؤسسات الاستشفائية الجديدة التي سيتم تشغيلها بنهاية السنة الجارية، أبرز أيت الطالب أن 10 مستشفيات ستدخل الخدمة، بطاقة استيعابية تصل إلى 1696 سرير. وهي المركز الاستشفائي الجامعي في طنجة بـ771 سريرا والمستشفى الجهوي مولاي يوسف (300 سرير). كما سيتم نهاية 2020 افتتاح المستشفى الإقليمي الصخيرات -تمارة (250 سريرا) ومستشفى القرب بـ"جرف الملحة" بـ45 سريرا، إضافة إلى "مستشفى النهار" في خريبكة ومستشفى القرب في زايو (45 سريرا) والمستشفى الإقليمي في الدريوش، بـ150 سريرا ومستشفيات القرب في كل من أيت أورير والمحاميد وبوسكورة (45 سريرا).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح