وزير الصحة يحدد سعر إجراء "اختبار كورونا" ويوجه تحذيرات للمختبرات من مغبة المتاجرة فيه


ناظورسيتي -متابعة

في الوقت الذي اعترف خالد أيت الطالب، وزير الصحة، خلال مشاركته في حلقة من برنامج إذاعي، بوجود "تلاعبات" في أسعار اختبارات كشف فيروس كورونا في المغرب، أكد أنه لن يقبل بالتلاعب والمتاجرة في أسعار هذه الاختبارات، مشددا على أن ثمن اختبار كشف فيروس كورونا لا يجب أن يتعدى 680 درهما، قائلا في هذا السياق “خاصّ صْحاب المختبرات يكون عندهم ضميرْ". ووضّح أيت الطالب، في برنامج "بْلا زواقْ" (على أثير إذاعة "أصوات") أنه لا يمكن للوزارة أن تترك تدبير هذه الجائحة وتراقب المختبرات التي تُجري التحاليل المخبرية، لمعرفة ما إذا كانت تحترم الأثمنة المتفق عليها، مطالبا المختبرات بأن "تراعي الظروف الصحية التي يمر منها المغاربة" وتتجنّب "" في أسعار هذا الكشف، الذي يحدّد ما إن كان المعني بالأمر مصابا بعدوى الفيروس التاجي أم لا.

وشدّد المتحدث ذاته على أنه لن يقبل "المتاجرة على ظهور المرضى في ظل الجائحة"، مبرزا أن اختبارات الـ"PCR" تكلّف الوزارة 500 درهم، فيما لا يجب أن يتعدى سعر التسويق بالنسبة إلى المختبرات 680 درهما. وقال في هذا السياق إن "المختبرات يجب أن تُراعيَ الظروف الصحية التي يمر منها المغرب وكذا الأوضاع الإنسانية للمصابين بالجائحة".


وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس الاثنين، أنها وسّعت شبكة المختبرات الخاصة المسموح لها بإجراء اختبارات تشخيص الإصابة بفيروس كورونا “qRT- PCR” مع أو بدون تحاليل "السّيرولوجي". وأكدت، في دورية، أنه يمكن لجميع المختبرات الإحيائية إجراء تحاليل”qRT-PCR”، لتشخيص الإصابة بالفيروس التاجي المستجد وكذا تحاليل "السيرولوجي"، بشرط استيفاء عدد من الشروط، التي سبق للوزارة أن حدّدتها في منشور سابق، في إطار تعزيز شبكة المختبرات الإحيائية والسيرولوجية لتشخيص "كوفيد -19" وحتى تكون هذه الاختبارات في متناول جميع المواطنين المغاربة والأجانب، وضمان تغطية هذه الخدمة لعموم التراب الوطني. وأبرزت دورية الوزارة في هذا الإطار أن على المختبرات التي تريد الانضمام إلى شبكة مختبرات الكشف عن كورونا أن تقوم بتنزيل أحدث إصدار لدفتر التحملات من خلال بوابة www.inh.ma واتباع المساطير الواردة فيه، مبرزة أنّ المديرية الإقليمية للصحة ستبقى على تواصل مع مركز القيادة المعني والمعهد الوطني للصحة بخصوص المختبرات التي انضمت إلى الشبكة المذكورة.

وشدّدت الوزارة الوصية على قطاع الصحة على أن جميع المختبرات المسموح لها بالعمل مدعوة إلى إطْلاع مديريات وزارة الصحة، بعد 24 ساعة من أخذ العينات، على نتائج التحاليل، عبر المنصة الإلكترونية التابعة للوزارة الواردة أعلاه والتي أفادت بأن المختبرات الطبية الراغبة في الانضمام إلى شبكة مختبرات كشف كورونا ستبقى تحت مراقبة وافتحاص دائمين من قبَل المعهد الوطني للصحة وكذا المندوبيات الإقليمية للصحة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح