وزير الصحة: التلقيح سينطلق بالمغرب منتصف دجنبر والحياة ستعود إلى طبيعتها العام المقبل


وزير الصحة: التلقيح سينطلق بالمغرب منتصف دجنبر والحياة ستعود إلى طبيعتها العام المقبل
ناظورسيتي عن زنقة20

قال وزير الصحة خالد آيت الطالب، أن العودة إلى الحجر الصحي الشامل بالمغرب وارد جداً إذا ارتفعت الإصابات بفيروس كورونا وخرجت الأمور عن السيطرة.

آيت الطالب في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، أضاف أن المغرب دخل المرحلة الثالثة من انتقال الفيروس، وهو ما يظهر من خلال تفشي الوباء في المنازل والبؤر العائلية.

وذكر الوزير أنه في ثلاثة أشهر الأخيرة تم تسجيل 80 في المائة من الإصابات المسجلة بالمملكة منذ انتشار الوباء في مارس الماضي.

آيت الطالب شدد على أن الأمور تحت السيطرة، لكن الأمر المخيف هو تزايد عدد الحالات الحرجة مع محدودية قدرات المؤسسات الصحية.

وزير الصحة أكد أن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لا مفر منه، إذا وصلت الأمور إلى مرحلة الإختيار بين المرضى في المستشفيات.



وعن النقص الحاد في الأطر الطبية بالمستشفيات، قال آيت الطالب أن النقص يبلغ 97 ألف إطار طبي، مشيراً في ذات السياق إلى إصابة 1600 طبيب وممرض بفيروس كورونا.

وعن نقص فيتامين "سي" واختفائه، قال الوزير آيت الطالب أن المغرب ينتج كل شهر مليون جرعة من فيتامين سي، مشيراً إلى أن المغرب لديه طاقة إنتاجية على المستوى الوطني تتجاوز بكثير الاحتياجات الحقيقية.

واعتبر أن شكاوى المواطنين من اختفاء الدواء، هو استحواذ المواطنين الذين يشترون المكمل الغذائي بكميات كبيرة.

وعن التلقيح ضد كورونا، قال آيت الطالب أنه يأمل بداية العملية في منتصف دجنبر المقبل والتي ستمتد لثلاثة أشهر وتشمل 80 في المائة من سكان المغرب، لتعود الحياة إلى طبيعتها العام المقبل 2021.

ومن جهة أخرى أشار ذات المسؤول الحكومي في جلسة الأسئلة الشفهية في مجلس النواب الإثنين الماضي، أنه تم توفير 2880 محطة في كافة التراب الوطني مخصّصة للتلقيح ضد فيروس كورونا لتلقيح 80 في المائة من المغاربة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح