NadorCity.Com
 


ورشة تكوينية حول إعداد المشاريع التنموية مشروع المؤسسة كنموذج


ورشة تكوينية حول إعداد المشاريع التنموية مشروع المؤسسة كنموذج
مراسلة | لحسن أهادي

نظمت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية دورة تكوينية لفائدة أعضاء جمعيات النجاح، الأساتذة الفاعلين التربويين، بمدينة سلوان في الفترة الممتدة من 27 يناير إلى 31 منه 2014 بالمركب الثقافي بسلوان.

وذلك في إطار مشروع "أطفال في سفر من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين غير المرفقين" وهو مشروع ممول بشراكة مع الاتحاد الأوروبي، ومنجز من طرف المنظمة الإيطالية بروجيتومندو ملال ProgettoMondoMalal في كل من أقاليم بني ملال وخريبكة والناظور وطنجة.

هذا المشروع ينجز بشراكة مع منظمة التعاون من أجل السلام الإسبانية ACPP مؤسسة زكورة للتربية بالدار البيضاء، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال AREF جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ASTICUDE بالناظور وجمعية أحلام بطنجة.

الهدف الرئيسي للمشروع هو الوقاية من الهجرة غير القانونية للقاصرين غير المصحوبين وذلك طريق تحسيس الأطفال والمراهقين من مخاطرها.

المشروع يبحث عن تشجيع ثقافة الهجرة المسؤولة وحماية حقوق المهاجرين عبر التدخل في المناطق التي تعرف ارتفاعا في نسبة المهاجرين خصوصا إلى أوروبا، عن طريق المشاركة الفعالة للمجتمع المدني، والمؤسسات والمجموعات الاجتماعية في نفس الوقت سيتم إشراك جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج والمؤسسات العمومية والخاصة الإيطالية من بيمونPiémont و فينيتيVénétie .

أطر الورشة السيد سعيد بسبس خبير في هندسة المشاريع، بعد تقديم الدورة من طرف السيد شكيب السبايبي منشط سوسيوثقافي بجمعية ثسغناس رحب من خلال كلمته بالمشاركين وعرف بجمعية ثسغناس للثقافة والتنمية وأهدافها ومجال اشتغالها وعلى تميزها، وقدم في البداية أهداف الورشة المتمثلة في: ضبط مفاهيم مرتبطة بالتنمية البشرية،التربية، التربية والتنمية، وألفاظ كـ: المشروع، النشاط التقليدي، دورة حياة المشروع، مشروع المؤسسة، المشروع التربوي، دعم كفاءات المشاركات والمشاركين في مجال بناء مشروع المؤسسة.

وقد استطاع رفقة المشاركين والمشاركات تحديد أهم الانتظارات المتمثلة في: الخروج بفكرة واضحة عن مفهوم المشروع. تفعيل المشاريع المدرسية داخل المؤسسة، القدرة على الانطلاق في بناء مشروع، الضبط التقني لصياغة وبناء مشروع المؤسسة، التمكن من بناء وهندسة مشروع المؤسسة وفق الخطوات العلمية.

أما النتائج المنتظرة من الورشة فهي بالأساس تحسين الكفاءات والقدرات الأساسية للأساتذة في مجال إعداد مشروع المؤسسة.

أما عن مساهمة المشاركات والمشاركين فهي: تقاسم التجارب والمعارف مع باقي المشاركين والمشاركات في التكوين، التفاعل الإيجابي في أشغال الورشة التكوينية، التعاطي مع جميع التجارب الشخصية لجميع المساهمين مهما كانت أهمياتها أو بساطتها.

على مدى أسبوع كامل استطاع المؤطر رفقة المشاركات والمشاركين الوقوف على أهم المصطلحات التقنية من مثل: التنمية، التنمية البشرية، التربية، التربية للتنمية، المشروع، المشروع التربوي، المشروع البيداغوجي، مشروع المؤسسة، من خلال تمارين تفاعلية وتطبيقية ضمن مجموعات مختلفة ومتجانسة تم العمل على كيفية إعداد المشاريع التنموية ومراحلها وقد تم العمل أساسا على مشروع المؤسسة الذي يمر من الخطوات التالية: مرحلة التحديد، مرحلة التخطيط، مرحلة المصادقة، مرحلة الانجاز والتتبع، مرحلة التقييم. ومن المنتظر العمل في الورشات القادمة على مشاريع خمسة هي ثمرة عمل ومجهود جماعي لأساتذة التعليم الأساسي والإعدادي خلال الورشة، حيث تم الخروج بمشاريع تتناول المواضيع التالية: تنمية القراءة، العنف المدرسي، المخدرات، السلامة الطرقية. جذير بالذكر أن الورشات التكوينية ستستأنف خلال الأسبوع القادم لاستكمال العمل على المشاريع المنتقاة.









































































المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية الرحمة توقف التوزيع المباشر للمساعدات وتوضح للرأي العام

تنسيقية اعزانن بهولندا تنتقد مركوش عمدة ارنهم بعد دفاعه عن ابرشان

الضّغط لإعادة فتح المعابر مع الناظور وراء إلغاء زيارة فليبي لسبتة ومليلية المحتلتين

التنزه في "كورنيش" بحيرة مارتشيكا في وقت متأخر من الليل متعة خاصة.. ناظوريون يكشفون السبب

الناظور.. تجار القرب ينظمون وقفة إحتجاجية لمطالبة السلطات بالسماح لهم بالعودة لممارسة تجارتهم

أردوغان يصدر قرارا "تاريخيا" باتخاذ متحف “آيا صوفيا” مسجدا

وكالات الأسفار تحتج على احتكار الخطوط الملكية المغربية بيع تذاكر رحلات العبور الاستثنائية