ورثة "بوتمقرشت" يعترضون على مكان إقامة السوق الأسبوعي لأزغنغان بدعوى الترامي على أرضهم


ناظورسيتي : متابعة

تقدم "برومي. عبد القادر" نيابةً عن والدته "حفصة بنت إدريس بوتمقرشت" الموروثة عن ولدها إدريس ابن عبد الصادق، بشكاية إلى عامل إقليم الناظور، تتضمن تعرضا محررا من طرف ورثة الأرض التي من المرتقب إحداث السوق الأسبوعي فوقها، على البقعة المسماة بـ"الميزان" بحي "إيذهرياً" بمدينة أزغنغان.

وقال المشتكي إن مصالح جماعة أزغنغان قررن تشييد السوق الأسبوعي فوق أرض ورثتنا بدون أن تلتجئ إلى الطرق القانونية في شأن نزع الملكية لإقامة المشروع، مضيقا أن بعض المصالح الإدارية تدّعي بأن الأرض تعود إلى الأملاك المخزنية، في حين أن الأملاك المخزنية لم تمتلك جميع الأراضي بل طريق السكة الحديدية القديمة للقطار والبنايات التي كان مستغَلة من قبل مناجم سيف الريف.

وطالب المشتي نيابة عن والدته بتفعيل المساطر القانونية المعمول بها من أجل رفع الضرر، وحفظ أملاكنا من الضياع؛ واحترام قانون الأملاك وفق المعايير الجاري بها العمل في هذا الشأن والمنظم في القانون الإداري وفق المساطير القانونية تحت طائلة عدم اللجوء إلى المحاكم الإدارية لرفع الضرر عنا ومن أجل التعويض.

نسخة من الشكاية المتضمنة للتعرض




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح