NadorCity.Com
 






وجوه: فظمة الورياشي.. شاعرة من زمان وأيقونة نظم الكلام والمعنى والإنسانة العاشقة للحرية


وجوه: فظمة الورياشي.. شاعرة من زمان وأيقونة نظم الكلام والمعنى والإنسانة العاشقة للحرية
ناظورسيتي:م. ز

سيكون من الجحود، ونحن - من حين لآخر- نستحضر وجوها وأسماءً ريفيّة بصمت على مسارات متعددة وفي مجالات وأزمنة مختلفة، أن لا نتوقف عند وجهٍ – هو بصيغة المؤنث- انطلقت أولى خطواته على درب الحضور الجمعوي والنبوغ الشعري الأمازيغي منذ نهاية سنوات السبعينيات من القرن الماضي. إنه سعي نحو نوع من قتل ثقافة النسيان وعدم الإعتراف بالآخر، واستحضـار يتوخى استرجاع "ريبرتوار" أسماء ووجوه شكلت جوه من ذاكرتنا الثقافية والفنية والإعلامية.

فظمة الورياشي، الشاعرة والإنسانة، وسليلة الريف الشامخ، هي فدوى طوقان نفسها وزمانها. عاشقة للحياة والحرية والشعر ولهويتها. هي من الأسماء الأولى التي تحدّت قيود المجتمع وانتصرت لقناعاتها واختياراتها. اسم نسائي ولج عالم الإبداع والشعر والعمل الجمعوي والنضالي منذ حوالي 35 سنة. هل كان القدر ينبئ بميلاد شاعرة أمازيغية من نفس منطقة الانتماء الجغرافي للكاتب العالمي محمد شكري؟ أم أن الأمر مرتبط باقتسام جينات هذا الانتماء المشترك، لكنه بأفاق كونية؟.

"إِسْرَمْذَيِ وَوَارْ أَذِنِغْ إِوَرَنْ..."، ربما كانت الصيحة التي أعلنت ميلاد شاعرة قد تكون متمردة وقد تكون رافضة للوضع أو حتى ربما مناضلة من أجل التغيير، لكن مهما يكن من ذلك، فقد صارت فضمة الورياشي على درب اختارته عن قناعة واقتناع، بعد أن فضلت الانتصار للقيم الكونية التي تؤمن بها وتسعى إلى إحقاقها، كالحرية والعدالة والمساواة، وللقضايا التي ناضلت من أجلها، كقضايا المرأة والهوية.

وعليه، يمكن أن تعتبر الشاعرة والمبدعة فظمة الورياشي واحدة من نخبة الشعراء والشاعرات المرموققين، وقد حظيت بتكريم خلال مهرجان الأدب العالمي في إطار "ليالي الشتاء" بمدينة لاهاي الهولندية، كما سبق وأن كرمت سنة 2005 من طرف جمعية إلماس و"إركام" بالناظور، وسنة 2013 من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية سنة 2013 في إطار "إقامة الفنان" بمناسبة اليوم العالمي للشعر، وملتقى الربيع الأول للشعر الأمازيغي بالريف في أبريل 2008 بإمزورن. فضلاً عن تكريمات أخرى ومشاركات في تظاهرات ثقافية وملتقيات ومهرجانات داخل وخارج المغرب. كما صدر لها ديوان شعري أمازيغي سنة 1998، عن مطبعة الرسالة، بتقديم د. حسن بنعقية.

وإلى جانب ذلك، فالشاعرة فظمة الورياشي تعد من الأوائل المشاركين في مهرجان الشعر الأمازيغي المنظم من طرف جمعية الإنطلاقة الثقافية سنة 1979، وساهمت في الحركية الشعرية والإبداعية والجمعوية الأمازيغية.









تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

بعد تألقه في المعرض الدولي بالبيضاء.. الشيف فؤاد بوطيبي يمثل الناظور في مبارتين لفن الحلويات بفرنسا

البرلماني سليمان حوليش يسائل وزير الاقتصاد والمالية حول إمكانيات تمتيع جهة الشرق بنظام جبائي تحفيزي

جمارك معبر "باريوتشينو" توقف ثلاثيني حاول إدخال كمية مهمة من "القرقوبي" إلى الناظور

مثير.. أبرشان: الوزراء للي جاو للناظور يحساب لينا جابو مشاريع أساعة رافقوا حرم الملياردير بنجلون

وزير الثقافة لعرج لـ"ناظورسيتي": نطمح في الوزارة إلى إنشاء مركب ثقافي كبير بالناظور

أمزازي لناظورسيتي: قدمنا عرضا مهما للأساتذة "المتعاقدين" وحل الملفات يسير بشكل تدريجي

وفد وزاري مرفوقا بحرم الملياردير بنجلون يدشن أقساما تعليمية ببوعرك وإعزانن ومكتبة عمومية ببني أنصار