والد الزفزافي: ناصر مستمر في الإضراب بعد أن خسر 16 كيلو من وزنه + فيديو


والد الزفزافي: ناصر مستمر في الإضراب بعد أن خسر 16 كيلو من وزنه + فيديو
ناظورسيتي - متابعة


كشف أحمد الزفزافي والد المعتقل ناصر الزفزافي على خلفية حراك الريف، عن تردي الأوضاع الصحية لابنه عقب خوضه لحرب الأمعاء الفارغة لليوم الرابع والعشرين على التوالي.

وقال أحمد الزفزافي في معرض مداخلته خلال لقاء نظم مساء يوم الجمعة 13 مارس بالبيضاء، “نستغرب تعنت السلطة في تعاملها مع المعتقلين”.

وأضاف والد الزفزافي نقلا عن ابنه أنه مستمر في إضرابه عن الطعام رفقة زميله نبيل أحمجيق الذي يتواجد الآن بسجن عين السبع بالبيضاء، إلى أن يتم الاستجابة الى مطالبهما حتى وإن كلف الأمر حياتهما.

واسترسل المتحدث بلسان ناصر الزفزافي قائلا: “يتفق الجميع على أن الحياة جميلة لكن بالنسبة لي الأجمل أن أكون قريبا من الله”، مؤكدا استمراره في الإضراب عن الطعام.

وأكد أحمد الزفزافي على مطالب المعتقلين المضربين عن الطعام، والتي تتلخص في التجميع وتحسين الوضعية والمعاملة وجودة المشتريات، مشيرا إلى أنهم يعاملون معاملة تمييزية.

واستغرب أحمد الزفزافي هذه المعاملة في الوقت الذي من المفروض أن يعاملو معاملة تفضيلية، لأنهم معتقلو رأي كما يشهد لهم العالم، يقول المتحدث.

وكشف الزفزافي الأب أن ابنه خسر ما يعادل 16 كيلوغرام من وزنه، وكذلك نبيل، في تنبيه إلى ضرورة التدخل السريع والعاجل.

من جهته استهجن الصحفي عمر الراضي في تصريح لموقع “لكم” على هامش اللقاء، استمرار الدولة في الاعتقالات السياسية، مؤكد على ضرورة التجند للمطالبة بإطلاق السراح الفوري وغير المشروط لجميع معتقلي الرأي بالمغرب.

يأتي هذا في سياق الندوة التي عقدها حزب الاشتراكي الموحد ضمن برنامج مسطر للتفاعل مع الحالة الصحية التي وصل إليها معتقلو حراك الريف، إثر غوضهم لحرب الأمعاء الفارغة داخل السجون احتجاجا على تردي أوضاعهم وسوء معاملتهم.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح