هيئة دفاع المعتقل المرتضى إعمراشا تفلح في إقناعه بتعليق إضرابه بعد تدهور حالته الصحية


هيئة دفاع المعتقل المرتضى إعمراشا تفلح في إقناعه بتعليق إضرابه بعد تدهور حالته الصحية
ناظورسيتي - حسن الرامي


قرر الناشط في حراك الريف، المرتضى اعمراشا، المعتقل على خلفية "الإشادة بتنظيم إرهابي" حسب صك إتهامه، تعليق إضرابه عن الطعام كان قد خاضه منذ أيام قبل نقله على عجل إلى مصحة السجن بعد تدهور حالته الصحية.

ووفق بلاغ إخباري صادر عن هيئة دفاع المعتقل، فإنه "على إثر الإضراب عن الطعام والماء المفتوح الدي اضطر معتقل الرأي مرتضى إعمراشا للدخول فيه لمدة سبعة أيام، وذلك من أجل مطلبه الأساسي والأوحد الرامي إلى رفع الاحتجاز عنه وإطلاق سراحه مع تحسين ظروف اعتقاله في أفق نيله لحريته، مما أثر على وضعه الصحي ،حيت بدأ يصاب بنوبات إغماء".

وأضاف هيئة الدفاع عن المعتقل إعمراشا، في بلاغها "انتقلت بسرعة إلى السجن بتاريخ 2019/01/24 فتحت معه نقاش مستفيض حول دلك وإدراكا منا لحقه في الحياة والسلامة البدنية ، ووعيا منا بالآثار الآنية والمستقبلية للمضاعفات الناتجة عن الإضراب المفتوح عن الطعام والماء، وبعد نقاش مع السيد مدير المؤسسة السجنية، وبعد مناشدة المرتضى للتراجع على هاته الخطوة ولو مؤقتا استجابة لمطالب الدفاع والضمائر الحية في البلاد وأمل عائلة إعمراشا في معانقة ابنها من خارج أسوار السجن".

وأردف البلاغ "إستجاب معتقل الرأي المرتضى كعادته لنداء الحياة وقرر تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام والماء مؤقتا في أفق إطلاق سراحه وتصحيح الوضعية الشادة التي يتواجد عليها، ونحن كهيئة دفاع نشكر السيد إعمراشا لاستجابته لمناشدتنا ونطالب الجهات القضائية المعنية وكل الضمائر الحية بالوطن وخارجه إنصاف هدا الرجل والمساهمة في إطلاق سراحه".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح