هولندا تنكس الأعلام حدادا على ضحايا أوتريخت والجالية تنعي أسر القتلى


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت السلطات الهولندية، تنكيس الأعلام على المبانى الحكومية فى جميع أرجاء البلاد، عقب حادث "أوتريخت" الذى أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين.

وأعلنت السلطات فى بيان لها، انها لا تزال تحقق فى الدوافع وراء ارتكاب الحادث، إلا أن رئيس الوزراء الهولندى مارك روته، أعلن أنه لا يستبعد أن يكون دافع الحادث "إرهابى".

واعتقلت الشرطة جوكمان تانيس البالغ 37 عاما، المولود في تركيا، بعد مطاردة استمرت سبع ساعات أمس الاثنين. وينص القانون الهولندي على مثوله أمام قاض بحلول بعد غد الخميس.

وقالت السلطات إنها ستحاول تحديد دافع الهجوم الذي وقع في الحي السكني الهادئ، وأصيب خلاله خمسة أشخاص آخرون.

وذكر تيس كورتمان، المتحدث باسم مكتب الادعاء العام، الثلاثاء إن ثلاثة أشخاص احتجزوا بينهم المهاجم غوكمان تانيس (37 عاما) واثنان آخران اعتقلا للاشتباه في تورطهما في الحادث الذي وقع صباح أمس الاثنين. لكن السلطات أفرجت لاحقا عن اثنين وأبقت على المشتبه به الرئيسي قيد الاعتقال.

وقالت السلطات إنها لم تستبعد دوافع محتملة أخرى، وتكهنت وسائل إعلام هولندية - نقلا عن جيران لتانيس في أوتريخت بأن إطلاق النار ربما يكون مرتبطا بعلاقة عاطفية.

وكشفت صحيفة "ألجمين داجبلاد" الهولندية ان إحدى الضحايا فتاة تبلغ من العمر 19 عاما، تعمل في مقهى، وضحية أخرى مدرب كرة قدم محلي وأب لطفلين. وأشارت إلى أن لقبي عائلتي الاثنين هولندي.

وقالت الشرطة في تغريدة إن القتلى الثلاثة هم فتاة تبلغ من العمر 19 عاما من مدينة فيانين، ورجلان من مدينة أوتريخت يبلغان من العمر 28 و 49 عاما.

ونعى العشرات من المواطنين الهولنديين، وأفراد الجالية المقيمة بهولندا، ضحايا هجوم أوتريخت، بالورود و الرسائل مؤثرة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح