المزيد من الأخبار





هل سيزور أوباما إقليم الناظور في شهر شتنبر القادم


هل سيزور أوباما إقليم الناظور في شهر شتنبر القادم
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت ناظورسيتي من مصادر مطلعة، أن مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم "اللجنة العلمية- السياسية"، ستمنح جائزتها السنوية "الذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم"، إلى باركا أوباما الرئيس الأمريكي السابق.

وأبرز ذات المصدر أن اللجنة ستمنح كذلك منصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق ذات الجائزة التي لم يتمكن من تسلمها خلال السنة الماضية بسبب جائحة كورونا.
وإن فعلا نجح مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم في إقناع باركا أوباما بتسلم الجائزة، فسيزور هذا الأخير مدينة الناظور خلال شهر شتنبر، وهو التاريخ المحدد من طرف منظمي مهرجان سينما الذاكرة المشتركة في دورته العاشرة.

وحسب مصادر ناظورسيتي، فإن رئيس الوزراء السابق ساباتيرو، والذي كان ضيفا لمهرجان الذاكرة المشتركة بالناظور، يسهر شخصيا على التنسيق بين مركز الذاكرة المشتركة والرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية.


وفيما يخص نقل الدورة العاشرة إلى مدينة الداخلة، فقد أكد ذات المصدر أنه الأمر لن يتم، وسيتم تنظيمه بمدينة الناظور، وذلك بسبب السنة الجارية هي سنة إنتخابية، والمركز لا يريد أن يتم حشر نشاطاته في إطار إنتخابي ضيق.

وسيعرف الناظور خلال شهر شتنبر القادم تنظيم الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة حول موضوع الثقافة وعالم ما بعد كوفيد 19.

وكان المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، قد قد استضاف خلال دورات سابقة، شخصيات دولية وازنة، من قبيل الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس الحائز على جائزة نوبل للسلام لسنة 2016، وكذا رئيس الوزراء الاسباني السابق، خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو.

ونجح مركز الذاكرة المشتركة السنة الماضية من تنظيم الدورة التاسعة للمهرجان في تحدي لفيروس كورونا، مع إحترام جميع التدابير الوقائية المتخذة حيث شهدت الدورة حضور مجموعة من الفعاليات وعرض جميع الأفلام المشاركة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح