هل ستغلق فرنسا حدودها مرة أخرى؟.. ماكرون يلقي خطابا عاجلا مساء اليوم


ناظورسيتي: وكالات

يعقد مجلس الدفاع الصحي في فرنسا الاثنين اجتماعا يترأسه استثنائيا الرئيس إيمانويل ماكرون الذي سيتوجه بخطاب للفرنسيين عند الساعة الثامنة مساء الاثنين، بخصوص الوضع الوبائي في البلاد وضرورة تسريع عملية التطعيم.

وينتظر أن يعلن ماكرون عن الإجراءات المتخذة في أعقاب اجتماع مجلس الدفاع، لمواجهة الارتفاع المتواصل والسريع في عدد الإصابات بالمتحورة الهندية "دلتا" وتفادي موجة رابعة من وباء فيروس كورونا، في ظل سياسة إعادة الفتح المعمول بها منذ شهر أيار/مايو.

وحذر الناطق الرسمي باسم الحكومة غابرييل أتال الأربعاء الماضي من أن السلالة "دلتا" تمثل حوالي 40 بالمئة من إجمالي الإصابات بالوباء في فرنسا، مؤكدا أن هناك مخاوف أن تؤثر سلبا على موسم الصيف في حال ظهور موجة رابعة للوباء.

وقال أتال إن "هذه المتحورة خطيرة وسريعة الانتشار وبإمكانها أن تهدد فصل الصيف في حال ظهرت في مكان أو منطقة ما" مؤكدا أن "المضي قدما في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا ومضاعفة وتيرتها هو الطريق الوحيد للحيلولة دون فرض قيود جديدة على حركة الفرنسيين وتنقلاتهم وعلى حياتهم.

ولم يستبعد أتال إمكانية إعادة فرض حظر للتجول وجعل التطعيم إجباريا للعاملين في قطاع الصحة، في حال زاد الوضع الصحي تأزما في البلاد حيث "الحكومة وضعت كل الاحتمالات فوق الطاولة، بما في ذلك إرغام موظفي قطاع الصحة على تلقي اللقاح بشكل قسري".

وبعدما بلغ عدد الإصابات أكثر من 42 ألف إصابة يومية في شهر أبريل الماضي، تراجع هذا العدد إلى حوالي 1800 إصابة في شهر يونيو الماضي. لكن منذ ذلك الوقت، تغير المنحنى ليصبح عدد الإصابات الجديدة اليومية يتجاوز 2500 إصابة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح