هكذا تعقد ابتدائية الناظور "المحاكمات عن بُعد" عبر تقنية "سكايب" المتصلة بين القضاة والسجناء


هكذا تعقد ابتدائية الناظور "المحاكمات عن بُعد" عبر تقنية "سكايب" المتصلة بين القضاة والسجناء
بدر أعراب
تصوير: محمد العبوسي

شرعت المحكمة الابتدائية للناظور، في عقد المحاكمات عن بُعد، كإجراء يندرج ضمن التدابير المتخذة احترازاً لتطويق انتشار فيروس "كورونا" المستجد، مستعينةً ببرنامج "سكايب" لاستنطاق واستجواب المتهمين بالصوت والصورة، مع الاستعانة في حين ببرنامجٍ خاصّ ضد الاختراق حمايةً للمُعطيات ذات الطّابع الشخصيّ للمُتقاضين.

وانعقدت جلسة المحاكمة المؤثثة بالأجهزة الإلكترونية، عبر تفعيل تقنية "فيديو سكايب" بين الموقوفين من داخل المؤسسات السجنية من جهة، والقضاة وممثلي النيابة العامة والمحامين من جهة، وبحضور رئيس المحكمة نجيم الملكاوي، ووكيل الملك محمد الإدريسي، وذلك حرصا على السلامة الصحة للسجناء وكافة مكونات أسرة العدالة.

وأوضح سعيد أزدوفال، نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالناظور، أن انتشار الوباء العالمي وتسرّبه إلى المغرب، دفع الحكومة إلى اتخاذ حزمة تدابير احترازية وإجراءات وقائية منعاً لتفشي الجائحة بالبلاد، منها قرار اعتماد المُحاكمة عن بُعد في ما يخص منظومة العدالة، وذلك لتجنّب الاختلاط بين المُرتفقين للمحاكم إلى أدنى حدٍّ ممكن.

وبيّن أزدوفال، في تصريحه لـ "ناظورسيتي"، أنه وبرغم كون الجلسات المنعقدة عن بُعد، تختلف عن المحاكمات الحضورية من حيث الشّكل، إلا أنّها تتوفر على ضمانات المحاكمة العادلة كافّة، من ذلك تخويلها للماثل أمام هيئة القضاء الدّفاع عن نفسه فضلا عن مؤازرة المحامي، مبرزا أن مزيتها تتجلى بالأساس في ضمان السلامة الصحية للمتقاضين، وكذا سائر مكونات أسرة العدالة.

لافتًا إلى أن ثاني إجراءِ تمّ إتخاذه في هذا الصدد، تعلّق بفتح إمكانية تسجيل الشكايات وتتبع الملفات عن بُعد، سواءً عن طريق رقم هاتفي أو الفاكس أو حساب إلكتروني أتاحته النيابة العامة للعموم، مؤكداً أن هذه الإجراءات جاءت من أجل الموازنة بين صَوْنِ حقّ المواطن في التّقاضي، وحقه في الحرص على سلامته الصحية في آن.

































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح