هزة أرضية جديدة بقوة 3.3 تضرب إقليم الدرويش


هزة أرضية جديدة بقوة 3.3 تضرب إقليم الدرويش
ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي، التابعة للمعهد الوطني للجيوفيزياء، اليوم السبت، أن منطقة الدرويش تعرضت لهزة أرضية مرة أخرى، بلغت قوتها 3.3 درجات على سلم ريشتر.

الموقع الخاص بالمراقبة والإنذار الزلزالي أوضح أنه تم تسجيل هذه الهزة الأرضية في عرض إقليم الدريوش وقعت على الساعة الخامسة مساء و17 دقيقة، بتوقيت غرينيتش.

الهزة الأرضية شعرت بها ساكنة الإقليم والمناطق المجاورة، حيث خرج عدد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات تفيد شعورهم بالهزة الأرضية، وقد زرع الزلزال في نفوس عدد من القاطنين الفزع والخوف والقلق.

وتعيش المنطقة على وقع هزات أرضية متتاليةمنذ أسابيع، وكانت آخرها يوم أمس الجمعة 14 ماي الجاري.

حيث كشفت الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي، التابعة للمعهد الوطني للجيوفيزياء، اليوم الجمعة، أن منطقة الدرويش تعرضت لهزة أرضية مرة أخرى، بلغت قوتها 4.1 درجات على سلم ريشتر.



الموقع الخاص بالمراقبة والإنذار الزلزالي أوضح أنه تم تسجيل هذه الهزة الأرضية في عرض إقليم الدريوش وقعت على الساعة السادسة صباحا و54 دقيقة و56 ثانية (توقيت غرينيتش).

كما أكد المصدر ذاته، أن هذه الهزة سجلت على عمق 6 كلم، عند التقاء خط العرض 35.627 درجة شمالا وخط الطول 3.563 درجة غربا.

وكان فريق دولي، أنجز دراسة توصلت إلى وجود فالق حديث في بحر البوران بين شمال المملكة المغربية وجنوب اسبانيا، اعتبرت أنه السبب في الهزة الأرضية القوية التي ضربت المنطقة في العقد الأخير آخرها في يناير 2016 حيث بلغتها قوتها 6.4 درجات على سلم ريشتر.

وأطلقت الدراسة التي انجزها فريق دولي تحت إشراف معهد علوم البحار الاسباني، نشرها موقع مجلة " Nature Communication"، على الفالق المذكور اسم "الإدريسي"، موضحة أن هذا الأخير يعرف نشاطا مستمرا منذ فترة طويلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح