هذه هوية وأسماء المغاربة الذين عثر على جثثهم المتحللة في حاوية الأسمدة


ناظورسيتي: وكالات

كشفت سلطات البارغواي عن هويات وأسماء المهاجرين السريين الذين عثر على جثتهم متحللة داخل حاوية للأسمدة انطلقت قبل أربعة شهور من صربيا قبل أن تحط الرحال بالبارغواي.

وكشف المدعي العام مارسيلو سالديفار، الذي يحقق في القضية أنه تلقى معلومات جديدة حول هوياتهم وأصلهم ، لكنه طلب توخي الحذر في انتظار تأكيد هذه المعطيات، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا من مواطن من أصل عربي لتقديم معلومات ومقاطع فيديو عن القتلى.

وأكد سالفار بأن لديه عشرة من نفس الأسماء والجنسيات التي كشفت عنها الشبكات ووسائل الإعلام في عاصمة باراغواي.

وبحسب المعلومات التي تلقاها النائب العام ، هناك أربعة شبان من المغرب (أحمد بلميلودي ، ومحمد هادون ، ورشيد صنهاجي، وسعيد راشير)، واثنان من الجزائر (أحمد وهرهر وزوجر حمزة) وشاب من مصر يدعى ياسين أيمن.


وكانت السلطات في البارغواي أعلنت أول أمس السبت عن العثور عن جثث متحللة لسبع مهاجرين سريين، داخل شحنة أسمدة فلاحية، قادمة من صربيا، لقوا حتفهم اختناقا، وساهم السماد في التحلل السريع لجثتهم وفق ما كشفه، الطبيب الشرعي في العاصمة “اسنسيون” وفق ما نقلته “رويترز”.

وكان مهاجر جزائري يدعى “اسماعيل معوشي كشف ”تفاصيل العثور على الهالكين جثثا متحللة داخل حاوية بالبرغواي بعد اختفاء دام لـ 3 أشهر.

وقال المهاجر الجزائري، في تدوينة على حسابه عبر موقع “فيسبوك”، إن المهاجرين السبعة اختفوا منذ ثلاثة أشهر، مضيفا أنهم كانوا يريدون السفر عبر القطار من صربيا إلى إيطاليا قبل أن يعثر على جثثهم في البرغواي.

وأضاف المهاجر، الذي أرفق التدوينة بصور للهالكين، “أن الشبان السبعة ارتكبوا خطأ، حيث ظنوا أن الحاوية التي اختبؤوا داخلها كان ستتوجه من صربيا إلى إيطاليا، غير أن وجهتها كانت البرغواي.

وأشار الشاب، إن “القطار اتجه إلى ميناء كرواتيا ومنه حمّلت الحاويات في الباخرة واتجهت للبرغواي”، مضيفا بقوله: “اختفوا بالنسبة لنا ولأهلهم، يعني كنا ننتظر وصولهم لايطاليا”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح