هذه حقيقة وفاة مسنين بعد تلقيهما الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا


هذه حقيقة وفاة مسنين بعد تلقيهما الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا
ناظورسيتي :

كشفت المديرية الجهوية لوزارة الصحة، بجهة فاس مكناس، أن الأخبار التي تداولتها صفحات على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، بخصوص وفاة شخصين بعد تلقيهما للجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لا أساس لها من الصحة.

وأكدت المديرية الجهوية لوزارة الصحة، بجهة فاس في بلاغ لها، أن هذا الخبر عار من الصحة وأن المستفيدين من اللقاح على اختلاف فئاتهم يتمتعون بصحة جيدة، مؤكدة أن أطر نظام اليقظة اللقاحية يواكبون عملية التلقيح ولم يسجلوا أية أعراض مقلقة باستثناء بعض الأعراض الجانبية الطفيفة كاحمرار أو طفح جلدي أو حمى خفيفة.

وتضمن بلاغ المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة فاس أنه على غرار جميع الأدوية والمنتجات الصحية، يمكن أن يسبب لقاح فيروس كورونا أثارا جانبية خفيفة لدى بعض الأشخاص، مؤكدة أن الأمر طبيعي ولا يدعوا للقلق.



وشجبت المديرية الجهوية لوزارة الصحة، بجهة فاس مكناس، هذه التصرفات، محذرة في ذات الصدد من كل ما من شأنه أن يعيق جهود البلاد وكل المتدخلين في مكافحة جائحة فيروس كوفيد-19.

وأهابت المديرية الجهوية لوزارة الصحة، بجهة فاس مكناس، بالمواطنات والمواطنين الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية اللازمة والانخراط المسؤول في هاته المرحلة الحاسمة.

وعلاقة بالحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأحد 14 فبراير الجاري، على أن عدد المستفيدات والمستفيدين من التلقيح بلغ مليون و388 ألف و539 شخصا.

وفي ذات السياق أيضا، توصلت مختلف جهات وأقاليم المملكة، خلال اليومين الماضيين، بحصص جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ليتقرر توسيع قاعدة المستفيدين البالغين 65 سنة فما فوق، عوض البالغين 75 سنة فما فوق.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح