هذه آخر تطورات قضية مقتل الشاب أكرم "خنقا" على يد الشرطة البلجيكية


ناظورسيتي -متابعة

خلّف قتل شاب جزائري، قبل أسبوع تقريبا، "خنقا" على يد الشّرطة البلجيكية، بتلك الطريقة "الوحشية" التي ذكّرت بـ"قتل" المواطن الأمريكي جورج فلويد، صدمة كبيرة في مختلف أنحاء العالم.

وقد أدى تداول مقطع فيديو يوثق هذا المشهد المفجع على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي، إلى تأجيج غضب الشّارع البلجيكي، دافعا العديد من المهاجرين، بغضّ النظر جنسياتهم، إلى الاحتجاج بقوة على الطريقة "العنصرية" التي تصرّف بها أفراد الشرطة البلجيكية وهم يعتقلون الشابّ الجزائري قبالة محطة الترام في مدينة أنتويربن، متسببين في وفاته رغم نقله إلى المستشفى في محاولة لإسعافه.

كما خرجت الخارجية الجزائرية عن صمتها "الطويل" وأصدرت بلاغا أكدت فيه أنها ستحثّ مصالحها الدبلوماسية على متابعة هذا الملف أمام القضاء البلجيكي، مؤكدة أنها أعطت تعليماتها لسفارة الجزائر في بروكسيل لتقديم الدعم اللاوم لعائلة الضحية.

وفارق الشاب "المقتول" قادري عبد الرحمن رضا، المعروف بـ"أكرم" (29 سنة) وهو ابن سيدة الأعمال الجزائرية الشهيرة زوليخة الزيتوني، مباشرة بعد نقله، في حالة حرجة، إلى المستشفى، بعدما كبّلته الشرطة البلجيكية وقامت بـ"خنقه"، في مشهد ذكّر العالم بواقعة "قتل" الأمريكي جورج فلويد تحت ركبة ضابط شرطة أبيض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح