NadorCity.Com
 


هذا ما يجب أن تعرفه عن ديانة "البهائية" في الناظور


هذا ما يجب أن تعرفه عن ديانة "البهائية" في الناظور
البهائية ثاني أكثر الديانات عالميا من حيث الانتشار الجغرافي

إعداد: عمر شملالي

البهائية هي ”ديانة“ توحيدية، تأسست في القرن التاسع عشر بإيران، على يد الميرزا حسين علي النوري، المعروف ب“بهاء الله“، والذي يدعي أنه تلقى الوحي من الله، حين كان معتقلا في سجن ”سياه جال“ بإيران.

يقول أحد البهائيين المغاربة في تصريح صحافي بأن البهائية دين سماوي وليست فرقة أو طائفة دينية، وجد فيه آبائهم وأمهاتهم ضالتهم وعثروا فيه على قيمة مضافة لاستقرارهم الروحي. صدرت إحصائيات سنة 1992 تفيد أن البهائية هي ثاني الديانات العالمية من ناحية الانتشار الجغرافي. ويبلغ عدد معتنقي هذه ”الديانة“ ما بين 5 و7 ملايين بهائي عبر العالم.

إذا كانت ”الديانة“ البهائية ظهرت في القرن التاسع عشر، فإنها لم تصل المغرب إلا بعد النصف الثاني من القرن العشرين. حاليا، يصل عدد البهائيين المغاربة إلى حوالي 350 فردا، حسب تقرير صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية، ويشغل أولئك البهائيون مناصب عمومية منهم أطر وكفاءات. هؤلاء البهائيون يتوزعون في مدن الناظور وتطوان والرباط ومكناس إلى جانب مدن أخرى.

في كل مدينة، يتكتل البهائيون في طائفة، يديرها تسعة أفراد، وتوكل إليهم مَهمات: تدبير الشؤون الدينية، وتسهيل التعارف بين البهائيين المغاربة، واستقبال بهائيي العالم، ويتجددون بصفة دورية. كما ينظم البهائيون كل 19 يوما جلسات لقراءة الأدعية والأوراد الدينية، ويناقشون الشؤون الدينية والعائلية.
تقي الدين الهلالي قال في مقال له نشر بعنوان: ”حكم المرتد في الإسلام“ نشرته جريدة ”دعوة الحق“ سنة 1963، قال إن البهائية بالمغرب أدخلت على يد شابين ايرانين، استقر أحدهما في تطوان والثاني في مكناس، وكانا يدعوان الناس إلى الدخول في البهائية.

حاليا، يؤكد البهائيون على أن السلطات المغربية لا تضايقهم أبدا. بعكس مصر التي شنت حملة تطهير في حقهم قبل ثلاث سنوات، وصلت إلى القضاء. وفي إيران أن تكون بهائيا فأنت في خطر.

البهائية في المغرب غير معترف بها قانوناً، لذا يجدون صعوبة في ممارسة شعائرهم علانية، كما لا يتوفرون على أماكن العبادة. ويصرح البهائيون أنهم لا يدعون المغاربة إلى اعتناق ديانتهم.

البهائية وصلت إلى مدينة الناظور، عن طريق ذلك الإيراني الذي استقر في تطوان، حيث إن سكان شمال المغرب، رفعوا شكاوي إلى عامل تطوان، الذي قام بزجر الشاب الإيراني وهدده، فاتجه إلى مدينة الناظور. يقول تقي الدين الهلالي في المقال السابق: ”فأخذ ذلك الداعية يبث سمومه في سفهائهم، فثار الناس وضجوا ورفعوا أمرهم إلى الحكام، فطردوا ذلك الداعية، وحاكموا من أصروا على إتباعه من السفاء، وحكموا عليهم بالإعدام”.

محاكمة البهائيين بالمغرب كانت في بداية الستينيات. وتحديدا سنة 1962، حين شنت الدولة حملة ضد البهائيين في مدينة الناظور. الحملة أسفرت عن محاكمة 13 شابا مغربيا، وآخر سوري، بتهم إثارة القلائل، والمس بالنظام العام. وحكمت المحكمة عليهم بما مجموعه 3 إعدامات، و5 مؤبدات مع الأشغال الشاقة، والبقية ب15 سنة سجنا نافذا.


الحسن الثاني قال في حديث صحافي في أواخر 62، قال إن القانون لا يسمح بالتبشير بالديانات، كما لا يفيد بقبول البهائية، غير أن الحسن الثاني تدخل في ما بعد لإيقاف محاكمة البهائيين بعدما زار الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي العهد الجديد، طردت القوات المسلحة الملكية المغربية سنة 2009 ضابطا في مكناس اشتبه في انه اعتنق البهائية. كما أن مصالح الأمن اعتقلت في السنة ذاتها 15 شخصا يشتبه في أنهم بهائيون.

من تعاليم البهائية أنه حرام على البهائي أن ينتمي إلى الأحزاب السياسية. كما أن طاعة الحكومة واجبة في ”الديانة“ البهائية. والشعائر الدينية لا تصبح واجبة إلا بعد سن الخامسة عشر. وأن تولد من أبوين بهائيين لا يعني أن تكون أنت بهائيا.

وفي ”ديانة“ البهائية، هناك ثلاثة أنواع من الصلاة اليومية، على الفرد اختيار إحداها. والشهر الأخير من السنة البهائية شهر الصيام، يمنع فيه الأكل من الشروق إلى غروب الشمس. ويشترط في الزواج موافقة الطرفين، ورضاء الوالدين، وعند عقد القران يحضر بعض الشهود، يقول العريس: ”إنا لله راضون“، والعروسة: ”إنا لله راضيات“.

شرب الخمر والمخدرات محرم. العلاقة بين الجنسية محرمة إلا بالزواج، ويحرم تعدد الزوجات. وللبهائية قوانين خاصة لتقسيم الإرث، ولعقوبات القتل والسرقة والزنا وغيرها.

إلى جانب الإسلام والبهائية هناك ديانات أخرى في المغرب، حيث نجد:
- اليهودية: وهي الديانة الثانية المعترف بها بعد الإسلام يصل عدد اليهود في المغرب إلى عشرة آلاف بينهم حوالي 4 إلى 5 آلاف مغربي.
- اللاديونيون أو الملاحدة يصل عددهم إلى 10 آلاف.
- الديانات غير السماوية 10 آلاف.
- المسيحيون عشرون آلف بينهم أجانب.
- أما الشيعة فلا توجد إحصائيات غير أنهم يتوزعون في مدن الشمال وفيهم ثلاثة طوائف.












المزيد من الأخبار

الناظور

هلال الناظور لكرة القدم يتبرأ من رافعي العلم الاسباني بمدرجات الملعب البلدي

تعزية في وفاة جديْ "توفيق المخوخي" وفي وفاة والدة "نور الدين التانوتي" عضوا نادي الهلال الناظوري

فضيحة أخلاقية.. مسعفة تتعرض لاعتداء جنسي على يد ممرض داخل المستشفى الحسني بالناظور وسط تكتم شديد

القضاة والمحامون وموظفو العدل يقارعون "ترشيد العمل القضائي" في ندوة علمية بالناظور

مفجع: زوجان ستينيان يلقيان حتفهما اختناقا بعد استنشاقهما غاز بوتان متسرب من سخّان ماء بسلوان

بشرى لفلاحي الناظور.. وزارة التجهيز ترصد 16 مليون درهم لإعادة تهيئة سد إغمان بجماعة أفسو

تحقيقات الدرك الملكي في جريمة احتجاز فتاتين بقرية أركمان تقود إلى حجز قارب مطاطي ومعدات للهجرة السرية