هذا ما قررته المحكمة في حق المتسولة مولات "الكاط كاط"


هذا ما قررته المحكمة في حق المتسولة مولات "الكاط كاط"
ناظورسيتي: متابعة

قامت المحكمة الإبتدائية بمدينة أكادير، عشية يوم الخميس 19 مارش الجاري، من تأجيل النظر في قضية المرأة التي أصبحت معروفة بالمتسولة مولات الكاط كاط، والمتابعة
في حالة اعتقال بالسجن المحلي بأيت ملول.

وقرر القاضي تأجيل النظر في قضيتها إلى الأسبوع القادم يوم 25 مارس الجاري، وذلك من اجل إحضار المصرحين، كما تزامن الأمر مع حدوث عطب تقني خلال إجراء المتهمة، والتي تبلغ من العمر 42 سنة، والتي تمتلك سيارة أودي يفوق ثمنها 80 مليون سنتيم باللإضافة إلى مزل خاص يعود إلى ملكيتها


وكانت المصالح الامنية بأكادير، أوقفت المتسولة البالغة من عمرها أقل من 45 سنة، لتقرر بعده النيابة العامة متابعتها في حالة اعتقال بسجن آيت ملول من أجل ارتكابها لجنح النصب والاحتيال والتسول.

ويعاقب القانون الجنائي المغربي في فصله 326 بالحبس من شهر إلى ستة أشهر، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية.


و تواجه فئة أخرى من المتسولين عقوبات حبسية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر حبسا إلى سنة نافذة، وفقا للفصل 327 من القانون نفسه، وذلك إذا ارتبط النشاط بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة، كما تكون العقوبة أشد مما سلف إذا تعود المتسول على اصطحاب طفل صغير أو أكثر من غير فروعه، أو الدخول إلى مسكن أو أحد ملحقاته دون إذن مالكه أو شاغله، كما يعاقب بالتسول جماعة إلا إذا كان التجمع مكونا من الزوج والزوجة أو الأب أو الأم وأولادهما الصغار أو الأعمى والعجوز أو من يقودهما.

وجدير بالذكر انه انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فيديو، لسيدة يفترض أنها متسولة "مليونيرة"، ألقت عليها مصالح الامن القبض قبل أيام بمدينة أكادير.

ويوثق الفيديو، لجزء من النشاط اليومي للموقوفة، حيث تقوم بعد توقيف سيارتها الفارهة من نوع "أودي كيو7"، بتغيير ملابسها، لتلجأ بعد ذلك إلى الأماكن العامة من أجل استعطاف المواطنين عن طريق التسول وطلب الصدقة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح