هذا أول تعليق لناصر الزفزافي على تقرير مجلس "بوعياش" حول حراك الريف


هذا أول تعليق لناصر الزفزافي على تقرير مجلس "بوعياش" حول حراك الريف
متابعة - لكم2


وجه ناصر الزفزافي المعتقل على خلفية “حراك الريف” التحية من داخل السجن المحلي “بوركايز” بفاس، لكل المتضامنين معه من مختلف الجنسيات والأعراق والديانات، مؤكدا أن هذا التضامن يزيده قوة وصمودا.

وحسب ما نقله أحمد الزفزافي عن ابنه خلال الزيارة الأسبوعية، فقد أكد أيقونة حراك الريف أن هذا التضامن “يمنحه جرعات قوية ودعما معنويا يجعله يزداد مقاومة وصمودا لكسب معركة الكرامة”.

وفي أول تعليق له على تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول أحداث الحسيمة، فقد قال الزفزافي: “أسجل بدوري اعتراف المجلس بمقتل الشهيد عماد العتابي، رحمة الله تعالى عليه، بالرصاص الحي، ليصدق الله تعالى في هذا القول بالنص القرآني، “وشهد شاهد من أهلها”.

ويخوض ناصر الزفزافي بمعية نشطاء آخرين معتقلين على خلفية حراك الريف إضرابا عن الطعام، بلغ يومه الثاني والعشرين حسب والد الزفزافي، وقد كانت فعاليات حقوقية ومدنية ومعتقلون سابقون قد أعلنوا خوض يوم نضالي يتخلله إضراب عن الطعام، ابتداء من مساء الجمعة المقبلة 13 مارس الجاري إلى غاية مساء السبت، وذلك تضامنا مع المعتقلين السياسيين الذين يخوضون معركة الأمعاء الفارغة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح