NadorCity.Com
 


نساء يفترشن الأرض بالناظور لمواجهة قسوة الزمن بهدف كسب لقمة العيش


نساء يفترشن الأرض بالناظور لمواجهة قسوة الزمن بهدف كسب لقمة العيش
ناظور سيتي | محمد الطالبي

لازالت الأسر الفقيرة في مختلف مدن المغرب تواجه قسوة الزمن لكسب لقمة العيش الحلال، فمدينة الناظور هي الأخرى تحتضن عدة أسر لازالوا يقفون تحت رحمة الفقر، خاصة بعض النساء اللواتي إحتلت مختلف شوارع المدينة من اجل إفتراش الأرض، بحيث لم تمنعهن كلمة أنثى من مزاولة مثل هذه الأعمال، مقابل بضعة دريهمات قد تسد جوع اطفالهن وقد لا تفعل شيئا في الوقت آنه، ليصبح همهن الوحيد هو إسكات بكاء أطفالهن الصغار.

في مدينة الناظور، وبالضبط قبالة المركب التجاري، تجد عربات صغيرة، وبعض الحصائر المهترئة، مليئة ببعض المناديل الورقية والحلوى الرخيصة، ناهيك عن بعض الفطائر المغربية المعروفة كـ "لمسمن، لبغرير...".

فقد تجد كل القصص تختلف بين هؤلاء النساء لكن الهم واحد، ألا وهو كسب لقمة العيش التي قد تسد رغباتهن بشكل ضعيف، معتبرين أن هذا العمل أفضل من ممارسة التسول كما قد يفعل البعض، بل رجح بعضهن ان الكثير من المتسولين أصبحوا يأخذون من التسول مهنة، في حين البعض يمارسها كنصب وإحتيال على المواطنين.

فرغم قمة الفقر المدقع الذي تعيشه هؤلاء النساء، لم تفارق الإبتسامة شفاههن، لتظل أحلامهن وقصصهن بالانتظار على الأرصفة وحواف الطرق مع خيار صعب، أملته عليهن الحياة، يدفعهن إلى الصبر عزيمة وإيمان صادق بأن الله عز وجل لا ينسى عباده .




















المزيد من الأخبار

الناظور

كولد ماركيت يفتتح أبوابه بحي أولاد ابراهيم ويقدم منتوجات متنوعة بأثمنة جد مناسبة

بلاغ رسمي.. بعد اجتماع بين عامل الناظور ورئيس الجماعة إفتتاح سوق أزغنغان مؤقتا وإغلاقه نهائيا بعد العيد

مصرع شاب غرقاً بشاطئ رأس الماء وفعاليات تدق ناقوس الخطر بسبب غياب السباحين المنقذين

إنخفاض كبير في أثمنة أضاحي العيد بالسوق الاسبوعي بني وكيل و "الكسابة" يعزون السبب الى الجائحة

رحلة الى الشاطئ ب"تريبورتور" تتحول الى مأساة بعد وفاة زوجين ونقل أبنائهما الخمسة الى المستشفى

الحرس المدني الإسباني يوقف 31 مهاجرا بعد وصولهم الى قاديس على متن زورقين

درجات الحرارة تواصل الإرتفاع بالمغرب لتصل الى 46 في بعض المناطق