نتيجة ملفات فساد.. الملك الأب خوان كارلوس يغادر إسبانيا


ناظورسيتي: متابعة

غادر الملك الأب خوان كارلوس إسبانيا إلى بلد ثان، وقرر عدم العودة إلى القصر الملكي بسبب الفضائح المالية التي تورط فيها.

ورجح مراقبون احتمال ملاحقة القضاء له بتهمة تبييض الأموال والرشاوي من أنظمة ملكية عربية.

وكشف القصر الملكي الإسباني مساء اليوم الإثنين في بيان يتضمن رسالة موجهة من الملك الأب خوان كارلوس إلى الملك فيليبي السادس يبلغه قرار مغادرة إسبانيا والاستقرار في الخارج.


ويستعرض في الرسالة الأسباب التي دفعته إلى ذلك قائلا إنها جاءت “أمام الانعكاسات العامة المترتبة عن بعض الأحداث المتعلقة بحياتي الشخصية”، مبرزا أنه يتخذ القرار بهدف فتح المجال للملك فيليبي السادس القيام بوظيفته بكل هدوء ورزانة.

وأبرز أنه منذ سنوات لديه الرغبة في الانسحاب من الأنشطة الرسمية والآن يقرر مغادرة إسبانيا خدمة للبلاد. وقبل الملك فيليبي السادس قرار أبيه واحترم إرادته وشدد على ما قدمه إلى إسبانيا من خدمات طيلة حكمه الذي استغرق قرابة أربعين سنة.

ولم يعرف المكان الذي سيتوجه إليها الملك الأب، فيما رجحت مصادر اعلامية امكانية إنتقاله إلى البرتغال حيث كان يقيم في الماضي، أو إيطاليا أو أمريكا اللاتينية، وهناك حديث عن دولة عربية.

وكانت حكومة مدريد التي يقودها بيدرو سانتيش قد طلبت من الملك فيليبي السادس إيجاد حل لملف الملك الأب بعد تورطه في قضايا فساد مالي وراؤها بعض الأنظمة العربية.

يذكر أن الملك خوان كارلوس تولى العرش عام 1975 في أعقاب وفاة الدكتاتور الجنرال فرانسيسكو فرانكو، وساهم في الانتقال الديمقراطي في البلاد، وتخلى عن العرش خلال يونيو 2014 لصالح ابنه الذي أصبح فيلبي السادس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح