نبيل بن عبد الله من الحسيمة: هناك إكراهات تواجه مشاريع المدن الجديدة


نبيل بن عبد الله من الحسيمة: هناك إكراهات تواجه مشاريع المدن الجديدة
متابعة

أكد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، أن الهجرات المتتالية من البوادي نحو المدن، تشكل أحد أبرز التحديات التي تواجه سياسة المدينة، مُبرزا في ندوة أطرها أول أمس الثلاثاء، برحاب المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، حول موضوع "أية حكامة حضرية للمدن من أجل التنمية المستدامة ؟ "، أن عدد سكان الحواضر بالمغرب تضاعف بشكل كبير.

وكشف بن عبد الله الوزير الأسبق في السكنى وسياسة المدينة، أن نسبة السكان الذين يعيشون في الوسط الحضري وشبه الحضري، يبلغ 65 في المائة، ومن المتوقع أن يشكل عدد سكان المدن 70 الى 80 بالمائة في المستقبل القريب، وهُو ما يفتح المجال أمام إشكالات متعددة، على رأسها تنامي أحياء سكنية جديدة بحاجيات وخدمات تتطلب جهودا واستثمارات لتلبيتها.

واعتبر بن عبد الله أن الدور الحيوي الذي تلعبه المدن يؤثر ايجابيا على النسيج الاقتصادي، إذ أنها تستقطب 70 في المائة من الاستثمارات وتنتج 75 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مضيفا أن توسع المدن يطرح العديد من التحديات التي يتعين مواجهتها مثل الفضاءات المجزأة والفقر والإقصاء الاجتماعي والبنيات الاجتماعية وأنظمة النقل غير الكافية.

واستحضر بنعبد الله، في هذا السياق، الإكراهات التي تواجه مشاريع المدن الجديدة، والتي تتعرض لانتقادات متتالية ويؤكد العديد فشلها، في وقت أكد الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية، أن المدن الجديدة تحتاج إلى سنين لتكتمل على مستوى البنيات التحتية والمرافق، مؤكدا أن التمدن ظاهرةٌ عالمية، وأن تنامي المدن الصغيرة يفرض حلولا وبرامج عاجلة للتأهيل.












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح