NadorCity.Com
 


مَوَاسِمٌ وَ أَزَمَات..


مَوَاسِمٌ وَ أَزَمَات..
بقلم: عبد الواحد الشامي
Nador1912@hotmail.com



قبل أيام، ودعَّنا موسم الدخول المدرسي بكل ما حمله من معاناة الطبقة المعوزة التي تكابد على مدار السنة ولا تستطيع تحصيل متطلبات أبنائها الدراسية.. فعاش الجميع أجواء التوتر و القلق رفقة هؤلاء التلاميذ، خاصة منهم الذين يلجون المستوى الإعدادي لأول مرة، لان اللوائح الطويلة و العريضة من الكتب و الأدوات الدراسية التي تُلزمها "وزارة التربية الوطنية و التعليم" على هؤلاء التلاميذ المساكين..غالباً ما تكون صادمة بالنسبة لأولياء هؤلاء التلاميذ.. فيضطرون إلى إقرار "سياسات تقشف استعجالية" لتجاوز الأزمة..!

يحدث هذا في زمن يتغنى فيه المسؤولون المغاربة بشعارات حقوق الإنسان و تعميم التمدرس و مجانيته.. فلما نتأمل وعود هؤلاء المسؤولين، و نقارنها مع خيبات أولائك الكادحين من طالبي العلم و المعرفة، نستنتج الحقيقة المرة التي فرضت ما يُسمى بظاهرة الهدر المدرسي التي يُعاني منها قطاع التعليم ببلادنا.. وهي حقيقة مليئة بالمتناقضات الصارخة و العجيبة التي يجسدها ثلة من خونة الوطن، الذين لا يفلحون سوى في إبداع المزيد من الكذب على فقراء الشعب..

××××××××××××××××××××××××××××××××

و غير بعيد عن أزمة الموسم الدراسي التي نزلت بكل ثقلها على كاهل المواطنين الضعفاء، بدأت أولى "بشائر" موسم الشتاء ببعض المدن المغربية التي ارتوت عن أخرها –مرة أخرى- لدرجة حدوث كوارث في بعض الأحيان.. فإطلالة فصل الخريف لهذا العام كانت على غير عادتها، إذ حملت معها نصيب وافر من كرم فصل الشتاء الذي حل قبل موعده ليتسبب في خسائر بشرية ومادية هامة ببعض المدن، وذلك نتيجة الفيضانات العارمة التي لم تنجو منها هذه السنة حتى العاصمة الإدارية للبلاد، وذهل الجميع لرؤية مشاهد الفيضان تصنع وديان متفرعة منن شارع محمد الخامس بالرباط وتغمر محطة القطار عن آخرها..

فإذا كان هذا هو حال العاصمة مع الفيضانات، ماذا سننتظر نحن سكان الضواحي والقرى النائية..؟ ! ..طبعا نتوقع الاسوأ، ففي ضل انعدام بنية تحتية سليمة لأنابيب تصريف المياه وغياب استراتيجية ناجعة تهدف بناء وتوسيع الوديان العابرة للأحياء كوادي "بوسردون" بالناضور، بديهي أن يتعظم خوفنا من تكرار ماسي العام الماضي وكوارثه بسبب الفيضانات التي تنطلق شرارتها مع سقوط اولى زخات المطر..

بوادر أزمة موسم الشتاء لاحت مبكرًا هذا العام، لترمي الكرة في مرمى المسؤولين المحليين والإقليميين..عساهم يستشعرون خطورة تماديهم في سباتهم وغيبوبتهم.. !

××××××××××××××××××××××××××××××××

موسم آخر لا يقل تأثيره عن باقي المواسم، ويتجرع مرارته العديد من الشرفاء بالمغرب، وهو موسم النفاق الاجتماعي.. و عُصبة المنافقين نشيطة في مدينتي، وصور نشاطها تكمن في ضياع القيم و المبادئ الانسانية لدى العديد من الناس.. فَتَرَى بعضهم يطعن في شرف الآخرين دون وجه حق ولا مبرر مقبول.. وترى زملاء مهنة واحدة، مهمَا كانت، سواء الطب أو التعليم أو الأمن.. أو حتى الصحافة.. يَغْتَاب بعضهم بعضًا و يبذلون قصارى جهودهم لنيل رضى "الرؤساء" و "الأسياد" بكل طرق المُحاباة والتملق التي تفرض عليهم في أغلب الأحيان، كيل اتهامات باطلة ومُجانبة للصواب في حق زملاء لهم يعيشون معهم معظم الأوقات..!!

إن هذا النوع من التعامل المُناقض لأخلاقيات المِهَن ومبادئها، مع كل ما يحمله من تجليات النفاق الاجتماعي، هو أمر مرفوض جملة و تفصيلاً من قبل النبلاء والشرفاء، وعلى الجميع أن يحاولوا قدر المستطاع الاجتهاد في إحداث قطيعة نهائية – تشمل جميع المواسم - مع النفاق..

وما دُمنا نتحدث عن أخلاقيات المهنة، فإن الكيفية التي تعاملت بها مختلف المنابر الإعلامية المحلية، المكتوبة منها و الإلكترونية، مع حدث اعتقال الزميل هشام الدين، مدير جريدة صوت الشرق، وإيداعه السجن لمدة وصلت لأربعة أشهر لازالت مفتوحة..تُقدم "درسًا نموذجيًا" في انتهاك الأخلاقيات . فقد تصرفت معظم منابرنا المحلية بشكل لا يمكن أن يندرج، في مثل هذا السياق، إلا في باب "تزييف الحقائق".. ففيما اكتفت بعض المنابر بنشر قصاصة مقتضبة حول الخبر، فضلت الغالبية الأخرى الصمت والكتمان بطريقة مُهينة ومُذلة تهدد باندثار قيم التضامن و التلاحم التي تفرضها أخلاقيات المهنة..

فاللهم إكفي المغرب شر الأزمات.. وكل موسم وأنتم بخير..












المزيد من الأخبار

الناظور

منتخبون بالناظور يسارعون الزمن لإنهاء ملفات التعمير قبل تدخل وزارة لفتيت

مهاجرة تناشد الأميرة للا مريم التحقيق في مصير مأذونية بالناظور

بالصور.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكشف الوضع المزري للمهاجرين وطالبي اللجوء بمليلية

مديرية التعليم بالناظور تحتفي بالتلاميذ المتفوقين وتستعرض حصيلة الموسم الدراسي

الناظور.. انطلاق فعاليات المهرجان الثالث للمبدعين الشباب بحفل تكريم وعرفان وجوه بارزة في الحقل الثقافي

الفنان التشكيلي عبد الرحمن الصقلي يعرض لوحاته الفنية في معرض فردي بمدينة الناظور

في حوار شيق.. مدير المدرسة الفرنسية بالناظور يكشف عن الخطوط العريضة للمشروع وأهم مميزاته