ميكرو شيماء.. شنو هي الحاجة لي ما يقدرش الانسان يسامح عليها؟ شاهدوا اراء الناظوريين


ميكرو شيماء.. شنو هي الحاجة لي ما يقدرش الانسان يسامح عليها؟  شاهدوا اراء الناظوريين
ناظورسيتي: شيماء

شنو هي الحاجة لي تخليك انك ما تسامحش؟ كان سؤالا طرحه برنامج "ميكرو شيماء" على عدد من المواطنين بمدينة الناظور، تفاعلوا معه بآراء ووجهات نظر مختلفة.

واعتبر بعض المستجوبين انه من الضروري ان يتحلى الانسان بالتسامح حتى لا يستمر الخلاف بينه وبين الاخرين، فيما اكد اخرون عدم تسامحهم مع بعض المواقف.

شاهدوا الحلقة كاملة:



1.أرسلت من قبل Loubna في 11/12/2018 20:09 من المحمول
Ana awal haja mansmahch fiha hiya baba ali atkhala a3liya 21ans 3ad atfkar bento kayna fi danya aslan ana ila matmabch mani mosmaha mazal howa fi hyat ya9dar nasmah lih ama anhar ali atjih mouta ila kan fi firach mawt walah mansmah lih hata youm 9iya

2.أرسلت من قبل Oujdi Ibrahim في 12/12/2018 20:45 من المحمول
.اغفري لأبيك و سامحيه هو غلط و راه نادم فما عساك الله غفور رحيم يا لبنى لكي أب واحد إدن هده هي فرصتك ما دام حيا لتقول أنت أيضا يا أبي مثل صديقاتك

3.أرسلت من قبل Asmae في 14/12/2018 17:31 من المحمول
Mansmhch lrajl libghito wtzwjt bih lah9ach khrjli 3la hyati

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية