ميعادنا لعشا تستقطب عدد كبير من مغاربة هولاندا و المخرج الجباري يفاجئ بتكريمه‎


ميعادنا لعشا تستقطب عدد كبير من مغاربة هولاندا و المخرج الجباري يفاجئ بتكريمه‎
مراد ميموني :

في إطار أنشطتها الثقافية، خصوصا في المسرح وبمبادرة من شركة طلحاوي إفنت، وبتنسيق مع المسرح الهولندي، كان موعد مغاربة هولندا مع عمل مسرحي تحت عنوان "ميعادنا لعشا" الذي تم عرضه في مدن أمستردام و أوتريخت الهولاندية من إخراج هشام الجباري ومشاركة كل من الفنان عزيز الحطاب وجليلة تلمسين ودونياً بوطازوت .

و تناولت المسرحية "ميعادنا لعشا" حكاية زوجين (منى وكريم) متفاهمين، يحبان بعضهما البعض ويحلمان بغد أفضل، ويضربان ألف حساب لتوفير ظروف عيش مريحة قبل إنجاب ولد أو بنت. كريم هو موظف بسيط في إدارة عمومية يعمل بجد وتفان، وينتظر الترقية بفارغ الصبر، أما منى فهمها الوحيد حصولها على الترقية ليتحسن الراتب الشهري وتنجب الخلف، فالوقت لا يرحم ومصاريف الولادة ومتطلبات الدرية تخيف.
هذا وقد تم مفاجئة الفنان و المخرج هشام الجباري بتكريم خاص من قبل الجهة المنظمة على المجهودات التي يبذلها في الرقي باعمل الفني الركحي و التلفزي خصوصا بعد إنتاجه لمسلسل الوريث الوحيد الناطق بالريفية، حيث إهتزت القاعة بالتصفيق له على المجهودات و العطاءات المبذولة.

وعن المسرحية قال هشام جباري " يأتي هذا العمل الركحي على نفس خطى العمل الفني السابق "الدق.. والسكات" الذي كان له أسلوب خاص في طرح موضوع اجتماعي في شكل كوميدي من مسرح الفودفيل، مضيفا أن المسرحية تراهن على جودة التصور الفني وعمق الأداء". وأضاف الجباري "سأواصل العمل على مجموعة من النصوص الكوميدية الإجتماعية خصوصا تلك التي تمس حياة الأزواج بتصور مبتكر ونظرة مغايرة لمسرح الصالون الكلاسيكي.

ومن جهة أخرى إعتبر محمد الطلحاوي صاحب شركة "طلحاوي إفنت" أن مثل هذه الأعمال الجادة يلتف نحوها مغاربة العالم حيث

يجدون ضالتهم فيها و هذا ما تسعى شركتنا للعمل عليه من أجل ترسيخ مبدأ التعاون الجاد و الهادف لخدمة الوطن و الوطنية















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح