مواطن فرنسي ينطق الشهادتين بمسجد "أولاد إبراهيم" بالناظور


ناظور سيتي ـ حمزة حجلة

أقدم مواطن فرنسي، يبلغ من العمر34 عاما، على اعتناق الإسلام وسط حشد من مؤدي فريضة الجمعة بمسجد "أولاد إبراهيم" بحي أولاد إبراهيم بالناظور.

وكان خطيب الجمعة قد أعلن بعد انقضاء الصلاة، إلى عموم المصلين للانتباه لهذا الحدث المهم، المتمثل في إقدام مواطن فرنسي على ترديد الشهادتين أمام أعينهم.

هذا قبل أن يقدم الخطيب نفسه على تلقين الوافد الجديد على دين الإسلام، نطق الشهادتين وسط تكبيرات وتهليلات الحاضرين الذين لم يتوانوا في معانقته والتقاط صور تذكارية رفقته.

كما قامت لجنة المسجد ذاته، بإهداء كتاب الله للمواطن الفرنسي الذي اعتنق الاسلام وسط عدد من المصليين.

وقد عاينت "ناظورسيتي" المواطن الفرنسي يجاهر بإسلامه وسط إحدى أهم مساجد الناظور وقد اختار الشاب لنفسه اسم "مهدي".



ويشار إلى الشاب الفرنسي كان يشتغل مع عدد من المهاجرين المغاربة، وقد تأثر بهم، ما قاده للإسلام، حسب مصادر ناظور سيتي.

وأفادت ذات المصادر إلى أن الشاب الفرنسي كان متزوجا من مواطنة فرنسية، واقترح عليها دخول الإسلام، غير أنها رفضت الفكرة ولم تقبلها، ما دفعه للتطليق والزواج مبشابة مغربية مسلمة.

ويشار إلى أن ظاهرة اعتناق الإسلام من قبل المواطنين الفرنسين قد انتشرت منذ مدة، و للافت، أنها اخترقت صفوف اليمين السياسي المُتطرف، إذ اعتنق مؤخراً عضو المجلس البلدي في منطقة "نوازي لو كغان" قرب باريس "مكسانس بوتي _22 عاماً" الدين الإسلامي.

وهذا ما دفع "الجبهة الوطنية الفرنسية" التي ينتمي إليها، وترأسها "ماغين لوبين" إلى تجميد عضوية "بوتي" فيها، بدعوى أن إعلان إسلامه عبر نشره وتوزيعه تسجيلاً على أعضاء في الجبهة، يُعد بمثابة "التبشير".





image00001.jpg

image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

image00005.jpg

image00006.jpg

image00007.jpg

image00008.jpg

image00009.jpg

image00010.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح